أخبارأهم الأخبارإنجلترااكسترا زووم

الإفراج عن بنجامين ميندي بكفالة بعد اتهامه بسبع تهم بالاغتصاب، لكن بشروط..

اُفرج عن ظهير مانشستر سيتي بنجامين ميندي بكفالة قبل محاكمته بتهم تتعلق بالاغتصاب.

ودخل ميندي، البالغ من العمر 27 عاما، السجن منذ 27 أغسطس 2021، ووجهت حتى الآن لبطل العالم عام 2018، اتهامات بارتكاب 6 جرائم اغتصاب وجريمة اعتداء جنسي واحدة في الفترة بين أكتوبر 2020 وأغسطس 2021.

تم وضع الظهير الأيسر الفرنسي، 27 عامًا، قيد الحبس الاحتياطي منذ مثوله أمام المحكمة لأول مرة في أغسطس.

وكان بنجامين ميندي، قد تم نقله خلال أيام إجازة عيد الميلاد، إلى سجن شديد الحراسة يقع في منشأة أمنية بمنقطة “سترانجواي” الواقعة بالقرب من مدينة ليفربول.

وأطلق القاضي باتريك طومسون سراح اللاعب خلال جلسة استماع خاصة اليوم لكنه فرض قائمة بشروط “صارمة”.

وتوجب على ميندي تسليم جواز سفره، والعيش في عنوان منزله ، وعدم إجراء أي اتصال مع الضحايا.

وهذا كان هو الطلب الثالث لميندي للإفراج بكفالة، حيث سبق ورفض القاضي الإفراج عنه بكفالة في جلسة استغرقت 50 دقيقة في أكتوبر الماضي، كما رفض مرة أخرى في وقت سابق.

وسيمثل ميندي بعد ذلك أمام محكمة تشيستر كراون في 24 يناير قبل موعد المحاكمة المؤقتة في 27 يونيو.

ودفع مانشستر سيتي مبلغ 49.2 مليون جنيه إسترليني لضم ميندي من موناكو في صيف 2017، وشارك لآخر مرة مع الفريق في أغسطس الماضي.

ورفض مانشستر سيتي التعليق على التهم الموجهة ضد لاعبه، مؤكدًا أن الأمر بيد القضاء لكن أوقف اللاعب في انتظار نهاية التحقيقات.

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى