أخبارإنجلتراسوق الانتقالاتفرنسا

باريس سان جيرمان يريد مواصلة الصفقات المجانية بضم “بول بوجبا”

كشف تقرير صحفي فرنسي عن رغبة باريس سان جيرمان بضم لاعب وسط مانشستر يونايتد “بول بوجبا”، استمرارًا لسلسلة الصفقات المجانية.

كان البي إس جي قد ضم الرباعي: سيرخيو راموس ودوناروما وفينالدوم وليونيل ميسي في الصيف الماضي، بعد انتهاء عقودهم مع أنديتهم.

يمتد عقد “بوجبا” مع اليونايتد حتى عام 2022، أي أنه سينتهي بنهاية الموسم الحالي، وإن لم يجدد، سيرحل بالمجان، وهي خسارة فادحة بجانب الخسارة الفنية.

كانت شبكة “ذا أثلتيك” قد أكدت في تقرير سابق أن مانشستر يونايتد على استعداد لمنح بول بوجبا راتب أسبوعي بقيمة 400 ألف جنيه إسترليني لمدة خمس سنوات.

رغم ذلك العرض الضخم، كانت معظم التكهنات تشير إلى رغبة الدولي الفرنسي بمغادرة ملعب “أولد ترافورد” بنهاية الموسم، وظهر ناديا ريال مدريد وباريس سان جيرمان كأبرز الوجهات المحتملة.

عادت “ذا أثلتيك” في تقرير لاحق لتوضح أنه من غير المرجح أن يحصل بوجبا على راتبه الحالي في أي مكان آخر غير باريس سان جيرمان، وبدرجة أقل، ناديه السابق يوفنتوس.

ثم كشف التقرير عن حديث دار بين لاعب خط وسط مانشستر يونايتد مع ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، في أحد فنادق باريس مؤخرًا.

لكن مصادر باريس سان جيرمان تصر على أنه لم يكن أكثر من مصادفة أنهم كانوا في نفس الفندق في نفس الوقت.

عادت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في تقرير جديد لتؤكد أن الاهتمام بين بوجبا وباريس سان جيرمان متبادل، ولاعب الوسط يريد اللعب بجانب ليونيل ميسي، ونيمار، كما أنه سيتواجد في وطنه.

جدير بالذكر أن لاعب الوسط الدولي الفرنسي قد انضم للشياطين الحمر قادمًا من يوفنتوس، في صيف عام 2016، في عهد البرتغالي جوزيه مورينيو. وكلفت الصفقة خزينة مانشستر يونايتد مبلغًا ضخمًا، وصل إلى 105 مليون يورو.

ولا تبدو مسيرة بوجبا مع اليونايتد مرضية تمامًا، سواء بالنسبة له أو للجماهير، بسبب التقلبات الكثيرة، والمشاكل التي صاحبت “بول” داخل وخارج الملعب.

شارك “بوجبا” بقميص مانشستر يونايتد في 219 مباراة بجميع البطولات، أحرز خلالها 38 هدفًا، وقدم 49 تمريرة حاسمة.

اقرأ أيضًا: هل ألمح مينو رايولا إلى رحيل بوجبا؟ أم يضغط على يونايتد لزيادة الراتب؟

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى