أخباركأس الأمم الأفريقية

بعد مهزلة مباراة مالي..منذر الكبير: لا يمكن تفسير ما حدث

أبدى مدرب منتخب تونس “منذر الكبير” استيائه مما حدث في مباراة مالي، بعد المهزلة التي قام بها حكم المباراة “جاني سيكازوي”.

تقدم منتخب مالي في الدقيقة 48 عن طريق إبراهيما كونيه، من علامة الجزاء، بعد لمسة يد على “إلياس السخيري”.

كاد نسور قرطاج يعدلون النتيجة في الدقيقة 77 من علامة الجزاء أيضًا، لكن حارس مرمى “مالي” تصدى ببراعة لتسديدة “وهبي الخزري”.

تمكن منتخب مالي من الحفاظ على تقدمه حتى النهاية رغم طرد “البلال تراوري” في الدقيقة 87. لكن قبل حالة الطرد، قدم حكم اللقاء مشهدًا هزليًا بإنهاء المباراة في الدقيقة 85.

بعد احتجاج الجهاز الفني لمنتخب تونس، عاد الحكم لاستكمال اللقاء، لكنه أنهاه قبل أن يصل الوقت إلى الدقيقة 90:00، لينتهي اللقاء وسط اعتراضات تونسية وحالة من الجدل الممزوجة بالسخرية مما يحدث في هذه البطولة.

اقرأ أيضًا: مصدر من كاف لـ إكسترا سبورت: مباراة تونس ومالي لن تُعاد.. وهذا دور الـVAR

عقب المباراة، قال منذر الكبير في المؤتمر الصحفي: “من الصعب للغاية إدارة الشؤون غير الرياضية”.

وأضاف: “أطلق صافرة النهاية في الدقيقة 85. ثم مرة أخرى في الدقيقة 89. كان من المفترض أن تكون هناك 7-8 دقائق إضافية. إنه قراره لا يمكن تفسيره”.

وتابع: “كان اللاعبون متواجدين في حمامات الثلج لمدة 35 دقيقة قبل أن يتم استدعائهم مرة أخرى”.

وواصل: “أعمل في مهنة التدريب لمدة 30 عاما ولم أر شيئا مثل هذا. حتى الحكم الرابع كان يستعد لإعلان الوقت بدل الضائع ثم أطلق الحكم الصافرة”.

واختتم: “هذا القرار لا يمكن تفسيره، لا أستطيع أن أفهم كيف اتخذه وسنرى ما سيحدث”.

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى