أخباركأس الأمم الأفريقية

أساطير الكاميرون يفتحون النار على منتخب تونس: لا يعرفون اللعب النظيف

تسببت مباراة جمعت بين مالي وتونس في كأس الأمم الأفريقية في فضيحة تحكيمية عالمية، حين أنهى الحكم الزامبي “جاني سيكازوي” لقاء دور المجموعات قبل اكتمال التسعين دقيقة، في لقطة لا تشاهد كل يوم.

وتزامنت تلك الفضيحة، مع مهازل أخرى تحدث في البطولة على صعيد تنظيمها، أدت إلى انتقادات كبرى في حق البلد المنظم الكاميرون.

وبدورهم خرجوا أساطير الكرة الكاميرونية للدفاع عن بلادهم، وعلى رأسهم حارس المرمى التاريخي “جوزيف أنطوان بيل”.

وقال بيل في تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام: “صورة كأس الأمم الأفريقية لا تعتمد على الكاميرونيين فحسب، هم ليسوا مسؤولين عن الحكم، بل يجب توجيه السؤال إلى باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الأفريقي”.

ثم تابع: “هي مجرد صورة لشخص أخطأ، ستتم معاقبته، مثل لاعب يطرد في المباراة، يجب التوقف عن التفكير أن ارتكاب رجل أسود لخطأ يجب أن ينعكس على كامل أفريقيا”.

وانتقل حارس المقاولون العرب السابق للسخرية من منتخب تونس بقوله: “فلنكتب عن غياب اللعب النظيف لدى منتخب تونس، بعد كل شيء،أهدروا ركلة جزاء، لن يقنعوننا ان الوقت البدل من ضائع كان سيعوّض عليهم، كان أمامهم المباراة بأكملها للتسجيل، ولم يفعلوا ذلك”.

يذكر أن الدور الأول من دور المجموعات لبطولة كأس الأمم الأفريقية انقضى بنتائج متواضعة، حيث شهدت المسابقة تسجيل 12 هدفًا فقط خلال 12 مباراة حتى الآن.

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى