مشاركات القراء

برشلونة .. الجودة بدون نتائج لا فائدة منها

علي هاني
ناقد و محلل رياضي في حساب الانستقرام “Ali.cule10”

برشلونة بعد خمس سنوات عِجاف، إنتصار أكثر من مجرد ثلاث نقاط بنتيجة وأداء بالرغم من النقص العددي واللعب بروح جماعية وقتالية حتى آخر رمق بدنياً تُحسب للاعبين و تأثير شخصية رونالد كومان على المجموعة، وأهمية مواصلة تقديم مستويات قوية وتحقيق النتائج الإجابية (خارج الديار) هذا ما أفتقده البرسا المواسم الماضية.

الشوط الأول: بدأ كومان بنفس التشكيلة من المباراة الاولى وأهم المميزات هو اللعب المباشر وسرعة التحولات بالإضافة لإسترجاع الكرة من خلال الضغط العكسي، دي يونغ قدم مباراة متكاملة بجميع النواحي،

إستغلال خطأ موريلو وتمرير بيني من كوتينهو للموهبة الشابة أنسو فاتي “ثالث هدف في لقائين“ الذي بلمسة واحدة استلم الكرة بروعة و بإنهاء ممتاز ليفتتح التسجيل.

مقالات ذات صلة

ومن ثم اتت حالة الطرد من بيكية الذي الغاه الحكم لوضعية التسلل على الخصم وتنفسَ الصعداء وسُرعان ما اتى الطرد الفعلي بخطأ ساذج من لينغليت.

اقرأ أيضاً: كومان يرد على شائعات اقتراب ديمبيلي من الرحيل عن برشلونة

الماجيكو كوتينهو يسترجع بريقة

عودته للبرسا شكلت إضافة مهمة بعد أن لم نستغل جودته بالشكل المطلوب بالتوظيف الخاطئ كجناح ولم ينجح بذلك والأن يلعب في مركزه المُفضل وقد تطور فنياً و دنياً ورأينا أفضل نسخة منه وكان أحد أفضل الاعبين في المباراة لقدرته على تقديم الإضافة في الثلث الاخير مع الصعود بالكرة وحل التسديد من خارج المنطقة وسرعة الحركية بجانب فاتي.

برشلونة المتماسك

الشوط الثاني: بعد حالة الطرد كنا نظن أن الامور ستكون أكثر تعقيداً على برشلونة ، لكن المستر كومان قرر الإعتماد على رسم 4/4/1 بقراءة تكتيكية موفقة من كومان بخروج غريزمان ومشاركة المُدافع اراخو ليصبح رباعي خط الوسط في التحول من الهجوم للدفاع مع عودة كوتينهو وفاتي كخط مستقيم متقارب الخطوط مع الدفاع لإغلاق المساحات على لاعبي سيلتا فيجو وميسي وحده في الأمام الذي سجل هدف قتل اللقاء بحل فردي ممتاز لتتحول في الشباك بعد أن لمست الدفاع.

واصل كومان إعطاء بيدري وترينكاو دقائق كافية للعب وبجدارة يستحقوا المزيد وخطوة بخطوة سوف يكون لهم دور مهماً في المباريات القادمة.

سيلتا فيغو: المدرب أوسكار استخدم أوراقه الهجومية بدخول نوليتو وسانتي مينا مما اعطى الحيوية للشق الهجومي وبالأخص نوليتو الذي حاول أن يُقلص الفارق لتعود الأمال لديهم في الدقائق الأخيرة لكن نيتو تألق وكان بالمرصاد لتكون شباكة نظيفة مجدداً.

موقع برشلونة الرسمي

إقرأ أيضاً:  بوسكيتس ينتقد حكم الكلاسيكو ويستشهد بلقطة ريال بيتيس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى