اكسترا زوومأخبارإنجلترا

سيرة أرسين فينجر الذاتية | لماذا لم يذكر مورينيو ولا مرة في كتابه؟

أعادة سيرة أرسين فينجر الذاتية المدرب الأسطوري لنادي أرسنال لدائرة الضوء من جديد، بفضل كتابه الجديد بعنوان Arsene Wenger: My Life in Red and White.

وسرد فينجر في كتابه مشاوره الطويل مع الجانرز والذي وصل إلى 22 عامًا، من عام 1996 حتى 2018، وكانت المفاجأة عدم ذكره لاسم جوزيه مورينيو ولا مرة.

على الرغم من أن مورينيو يعتبر أحد المنافسين التاريخيين لأرسين فينجر، لكنه قرر عدم ذكره، والاكتفاء بصراعه مع السير أليكس فيرجسون.

ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية تفسير فينجر لفعلته، حيث قال: “لم أرغب في تأليف كتاب يركز على الاختلافات. أردت أن يكون كتابًا إيجابيًا لقد خضت معارك أكثر حدة مع السير أليكس من جوزيه مورينيو”.

بالطبع يبدو ذلك سببًا غير مقنعًا خاصة إن تابعنا بقية إجابة أرسين فينجر، حيث أكمل: “المنافسة تجعلك تكره الخصم، أعتقد أنه (فيرجسون) كرهني بالتأكيد وكرهته في بعض الأحيان أيضًا”.

وأضاف: “في كل مرة كانت المنافسة تتحول إلى قتال، دائمًا ما يظهر التوتر الشديد والعصبية. ولا تنسوا أنه كان علينا أيضًا التعامل مع وقت فيرجي(يقصد آخر دقائق المباراة التي اعتاد مانشستر يونايتد التسجيل بها)”.

واختتم قائلاً: “”ولكن عندما تنتهي المنافسة، فإن ما يتبقى هو الاحترام العميق لأشخاص مثله، لما حققوه و بفضل مدة بقائهم في الوظيفة وتكريس حياتهم لها”.

لكن على ما يبدو أن سيرة أرسين فينجر الذاتية كانت وسيلته غير المباشرة ليوضح عدم احترامه لمورينيو كاحترامه للسير أليكس فيرجسون، وكان عدم ذكر اسم البرتغالي هو الإشارة.

إقرأ أيضاً:  البريميرليج يفكر باجراء تعديل على تقنية الفار لحساب التسلل

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى