اكسترا زوومأخبار

بسبب اتهامه بالاغتصاب .. سانتوس يفسخ عقده مع روبينيو

أعلن فريق سانتوس البرازيلي، يوم أمس الجمعة، تراجعه عن ضم المهاجم المخضرم “روبينيو”، بسبب قضية الاغتصاب الجنسي المُتهم فيها اللاعب بإيطاليا، والتي يحاول حتى الآن الحصول على حكم براءة منها.

وكشف النادي الذي أخرج روبينيو للأضواء عبر الشبكات الاجتماعي عن فسخ التعاقد بينه وبين لاعبه، من خلال بيان جاء فيه “يعلن سانتوس وروبينيو أنهما اتفقا على فسخ العقد المبرم بينهما، كي يتمكن اللاعب من التركيز مع القضية الجارية في إيطاليا”.

وأدين لاعب مانشستر سيتي وميلان وريال مدريد السابق في 2017 بالسجن تسع سنوات، من قبل إحدى محاكم مدينة ميلانو على خلفية ضلوعه في واقعة اغتصاب جماعي لشابة من أصول ألبانية عمرها 23 عاما.

وتعود الواقعة لعام 2013، وجرت بإحدى الملاهي الليلية في المدينة الإيطالية، وكانت وقتها محور حديث وسائل الإعلام الرياضية والدولية.

وأعرب صاحب الـ36 عامًا عن حزنه لفسخ تعاقده خلال مقطع فيديو عبر شبكات التواصل، مؤكدًا أن هدفه “كان دوما مساعدة سانتوس”.

وقال روبينيو “إذا كنت أسبب الضيق بأي صورة، فمن الأفضل أن أغادر وأركز على شئوني الشخصية. سأثبت براءتي للجمهور ولكل من يحبونني”.

يذكر أن سانتوس كان قد تعاقد مع روبينيو قبل أقل من أسبوع، بعدما وافق اللاعب البرازيلي على تقاضي راتب شهري قيمته 230 يورو ، من أجل تسهيل اللعب لفريقه المفضل في البرازيل.

إقرأ أيضاً:  إصابة فابينيو تفتح الباب أمام انضمام لاعب إيفرتون بدلًا منه

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى