fbpx
زاوية اكستراأخبارإنجلترا

ديوجو جوتا: “وحش ضاغط” يعطي لـ ليفربول الشيء المفقود

لم يستغرق ديوجو جوتا وقتا طويلا لترك بصمته في ليفربول، فخلال مباراتين على ملعب أنفيلد رود سجل المهاجم البرتغالي هدفين كان آخرهم هدف الفوز الحاسم على شيفيلد يونايتد.

اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا هو أحدث صفقة يعقدها ليفربول عن طريق بحث وتقارير كشافة، كما فعلوا سابقًا مع أندي روبرتسون، وكان يورجن كلوب يعرف كيف سيستخدم اللاعب وكيف سيعطي له الإضافة، لذلك وصفه بالصفقة المثالية.

ولأن ليفربول درسه بشكل جيد ويعرف كل كبيرة وصغيرة عنه، لم يبخل عليه بالمال وقرر دفع لولفرهامبتون 45 مليون جنيه إسترليني.

مقالات ذات صلة

تأقلم اللاعب بسرعة على تشكيلة وأجواء ليفربول، اللاعب يلعب بطاقة عالية مثل الأسلوب الذي يفضله كلوب من الثلاثي الهجومي في الضغط الخانق.

وصفه مساعد المدير الفني بيب ليندرز عند وصوله بأنه “وحش ضاغط”، لكن مواهبه تمتد إلى ما هو أبعد من عمله الدفاعي.

كان ليفربول يرغب بشدة في لاعب من هذه النوعية لديه مرونة للعب في أكثر من مركز هجومي يمكنه إراحة أي من الثلاثي الأساسي كما فعل مع مينامينو أمام أياكس.

ويمتلك جوتا نفس بالسمات البدنية والتقنية بالإضافة إلى التنوع ، ليلعب مع أو بدلاً من أي عنصر من ثلاثي الهجوم.

وهذا يعني أيضًا أن كلوب يمكنه تعديل طريقة لعبه، إذا رغب في ذلك، وجوتا منحه تلك الميزة عندما لعب كلوب بطريقة 4/2/3/1 أمام شيفيلد يونايتد ووضع جوتا على الجناح الأيمن مع تغيير مركز محمد صلاح إلى قلب الهجوم، وعن ذلك قال كلوب “أردنا تجربة شيء مختلف ، لإحداث بعض المشاكل”.

أمام شيفيلد لعب جوتا على اليمين وسجل بالرأس، وأمام أياكس لعب على اليسار، وبالتالي فهو يوفر هذا التنوع الذي سيجعل كلوب يُريح عناصره في موسم شاق وطويل خشية أن يحدث لأي منهم مثلما حدث لفان دايك.

كان ليفربول يُنتقد أنه عادة لا يمتلك البديل ذو الجودة المميزة مثل ماني وصلاح وفيرمينو، لكن جوتا ومينامينو وشاكيري يمنحون  ليفربول تلك الميزة الآن بنسخة احتياطية مميزة.

إقرأ أيضاً:  التعادل السلبي يحسم "القمة الباهتة" بين تشيلسي وتوتنهام
اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى