fbpx
أهم الأخبارإسبانيا

اللحظات الحاسمة.. بارتوميو يراوغ سحب الثقة بفيروس كورونا والحكومة تتصدى!

أنباء متضاربة تواصل التتابع من نادي برشلونة بشأن مصير رئيسه جوسيب ماريا بارتوميو المهدد بسحب الثقة، والذي بلغت عدد التوقيعات الصحيحة ضده النصاب القانوني، مما يضعه أمام خيارين: إما الاستقالة، وإما فتح باب التصويت على سحب الثقة.

وبحسب صحيفة سبورت الكتالونية فإن إدارة بارتوميو التي تنوي عقد مؤتمر صحفي اليوم لا تنوي الوقوف ضد الديمقراطية، ولكنها ترغب في الحفاظ على صحة الأعضاء.

ويرى بارتوميو وفقاً للصحيفة أن 800 عضواً رسمياً بالنادي قد وافتهم المنية بسبب فيروس كورونا ولهذا فهو يخشى موافقة السلطات الحكومية على إجراء التصويت في الوقت الحالي، كونه يضع صحة الأعضاء في المقام الأول.

بارتوميو بالفعل أرسل خطاباً للحكومة مطالباً تأجيل هذا التصويت المنتظر عقده يوم الإثنين القادم، إلا أنه وبحسب كادينا سير، فإن الحكومة ردت بعدم وجود أي مانع قانوني لإقامته.

الآن تتضارب الأنباء بشكل مكثف، إذ ستجد إدارة برشلونة نفسها مجبرة على عرض الميزانية بالكامل، وهو ما أكدت العديد من المصادر الصحفية سابقاً أن بارتوميو يرفض الاستقالة بسببه، قبل تغطية العديد من مواطن العجز والخسائر نتيجة للسياسات الإدارية الأخيرة.

بارتوميو يُفكر في الاستقالة من رئاسة برشلونة قبل حجب الثقة

في هذه اللحظة لا يوجد سوى خيارين، إما الاستقالة أو فتح باب التصويت، وبينما لا يزال الاجتماع جارياً، فُتح الباب أمام العديد من التكهنات الصحفية، بين من يؤكد أنه سيستقيل حرصاً على صحة الأعضاء التي يرغب بتأجيل التصويت لأجلها، وبين مؤيده الصحفي الأبرز مارسال لورينتي الذي أكد أنه لا ينوي الاستقالة، وأنه فقط بحاجة لمعرفة موقف بقية الأعضاء.

هل تكون تلك هي نهاية عهد جوسيب ماريا بارتوميو في برشلونة؟ هذا ما قد نعرفه خلال الساعات المقبلة.

إقرأ أيضاً:  المدافع الإنجليزي "جوليان ليسكوت" يتراجع عن الاعتزال لتمثيل فريق درجة رابعة
اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى