fbpx
اكسترا زوومأخبارإنجلترا

جيجز من مدرب واعد لـ”بائس كالمتشردين في منطقة نائية”، وظهور أول لصديقته الضحية بآثار الإصابات

شوهدت كيت جريفيل، صديقة ريان جيجز السابقة، بشفة مصابة بكدمات في أول نزهة علنية لها منذ تعرضها للاعتداء من قبل لاعب مانشستر يونايتد السابق.

وانتشرت صور لكيت البالغة من العمر 36 عامًا مع كلبها خلال التجوال في أحد الحدائق، حيث تحاول التعافي من أسوأ أسبوعين في حياتها على حد قول مصدر قريب منها.

وتعرضت كيت للاعتداء من قبل جيجز، وهو ما جعل الشرطة البريطانية تلقي القبض عليه قبل أن يتم الافراج عنه بضمان مالي مع استمرار التحقيقات.

القضية جمدت جيجز كمدرب لمنتخب ويلز، حيث غاب عن المباريات الأخيرة.

وشوهد جيجز رفقة بعض أصدقائه وعلامات الكآبة تظهر على وجهه في منطقة كرولي.

أما كيت فحزمت حقائبها وهربت إلى مكان ريفي سري بعيدًا عن أنظار الإعلام، لتظهر للمرة الأولى وتكشف عن الإصابات التي تعرضت لها على يد جيجز.

صديقة ريان جيجز

وقال مصدر لصحيفة الصن البريطانية “كيت لا تريد التحدث، وجيجز لا يتعامل مع الأمر بشكل جيد وهذا يؤثر على سمعته”.

عندما حاول جيجز الابتعاد هو الآخر عن الإعلام ذهب لمنطقة تعاني من طقس سيء.

صورة جيجز وهو يجلس في منطقة ريفية نائية وعلامات الاستياء تظهر عليه مع تجميده من منتخب ويلز، جعل البعض يعلق بأنها نهاية مدرب كان واعدًا ومرشحًا لتولي زمام ناديه السابق مانشستر يونايتد.

ظهر جيجز في تلك المنطقة الريفية وكأنه يريد الهرب من الكاميرات ووسائل الإعلام، لكن الإعلام الإنجليزي ظل يتحدث عن الهزة التي حدثت لمسيرته بسبب مشاكله خارج المستطيل الأخضر.

إقرأ أيضاً:  الهلال يهيمن على النصر .. انتصر للمرة الثانية في أسبوع و حقق الثلاثية
اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى