fbpx
زاوية اكستراأخبارإنجلترا

تحليل اكسترا | تشيلسي يتحسن تدريجيًا .. ومحترفو السعودية أفضل من مهاجم نيوكاسل

أجهز نادي تشيلسي على مضيفه نيوكاسل يونايتد، وهزمه بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما في افتتاحية الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

المباراة كانت سهلة على تشيلسي، الذي سجل هدفًا في كل شوط، وواجه خصمًا “مستسلمًا”، ليؤكد الأسود تحسنهم بعدما اعتلوا قمة البريميرليج بشكل مؤقت.

عرفت مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل أفضلية لندنية “واضحة”، وسط إصرار المُدرب “ستيف بروس” على اللعب بتأمين دفاعي مبالغ به، وعدم اندفاعه هجوميًا سوى بعد استقبال هدفين في شباكه.

إليكم تحليل مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل ..

– بدأ المدرب “فرانك لامبارد” المباراة بالتشكيلة التي تبدو مثالية، برسم 4-3-3، بتواجد ثلاثي في وسط الميدان، بحضور كانتي في الارتكاز، وأمامه على خط عرضي واحد “كوفاشيتش وماونت”، مع الثلاثي الهجومي المتوقع قبل المباراة “زياش أبراهام وفيرنر”.

– يبدو أن لامبارد مستمر في عدم اقتناعه بالدفع بمهاجم لايبزيج السابق “تيمو فيرنر” في مركز رأس الحربة، حيث لعب به كجناح أيسر -على الورق-، من أجل الحفاظ على فرص الشاب “تامي أبراهام” الذي سجل الهدف الثاني وقدم مباراة جيدة نوعًا ما.

تبقى علامة الاستفهام الكبرى، هل فيرنر سيتألق أكثر في مركز رأس الحربة، كما اعتاد اللعب مع المنتخب الألماني وفي البوندسليجا؟ ربما في مباراة ملعب “السان جيمس بارك” قام لامبارد بتحريك الألماني للداخل بعض الشيء، على عكس المباريات السابقة، واستغل قدرة ماونت على اللعب في الرواق من خلفه.

توغل فيرنر للداخل وقدرته على مرواغة المدافعين، صنعت الفارق في لقطة الهدف الثاني، وتسببت في إضاعة انفراد في الشوط الأول، كما استطاع الذكي “مايسون ماونت” تحقيق التوازن في تحركاته بين أدوار الجناح ولاعب الوسط، كل هذا بالإضافة إلى تواجد “بن تشيلويل” باستمرار بالقرب من خط التماس لفتح الملعب هجوميًا.

مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل
مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل

– أهم نقاط قوة تشيلسي التي ظهرت في المباراة، هي القدرة الواضحة منذ بداية اللقاء على الضغط واستعادة الكرة بعد فقدانها بثواني معدودة، منظومة ضغط تشيلسي ضد نيوكاسل كانت رهيبة، ضغط مكثف ومنظم مع فقدان الكرة، وقدرة فائقة على منع الخصم من بناء الهجمات.

– التقدم بالهدف الأول بعد أول 10 دقائق فقط، ساعد لامبارد في اللعب بثقة وأريحية، فأصبح غير مطالب بالمبادرة على المرمى، وبمناسبة الهدف الأول، كان الأرجنتيني “فيدريكو فيرنانديز” ساذجًا بالمطالبة بمخالفة على تشيلويل، في هدف سجله بطريقة عكسية، وكان أدعى له دفن رأسه في العشب.

مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل
مباراة تشيلسي ضد نيوكاسل

– ثنائية “جيمس وزياش” في جبهة تشيلسي اليمنى كانت رائعة، وقد أضاف إليها لامبارد، حين استعان بفكر خصمه “بيب جوارديولا” بتحريك الظهير “كايل ووكر” إلى العمق للظهور كلاعب ارتكاز إضافي في وسط الميدان.

أجاد الظهير الإنجليزي الشاب في أدواره بعمق الملعب، كما أبدع زياش كعادته على الرواق وكانت أغلب لمساته تنتج تمريرات قاتلة.

– نيوكاسل يستحق “صفر” كبير في كل شيء، يستحق ألا يسجل وتبقى نتيجته “صفر”، يستحق مدربه “ستيف بروس” كل الإحراج الذي تعرض له، شخصية فريق جبان يلعب أغلب المباراة بعشرة لاعبين خلف الكرة، أسلوب لعب أكل عليه الدهر وشرب 5-4-1.

– مهاجم نيوكاسل “جويلنتون” الذي اشتراه الفريق بـ45 مليون يورو، لم يلمس كرة خلال المباراة إلا وتسبب في الكثير من الضحك، لاعب يمتلك لمسة بعيدة كل البعد عن اللمسة البرازيلية، لا يستطيع القيام بدور “المحطة” وتحريك زملائه نظرًا لتفوق المدافعين عليه في الالتحامات، ولا يمتلك أي قدرة على تسجيل الأهداف.

لا أعلم كيف دفع فيه الفريق الإنجليزي كل تلك الملايين، فيمكننا إحصاء 5 أسماء برازيلية في السعودية و10 في دوريات الخليج أفضل منه في كل شيء.

وصدق أو لا تصدق أتم جويلنتون بتلك المباراة 3000 دقيقة مع نيوكاسل ، منذ انضمامه من هوفينهايم قبل موسم، ولم يسجل سوى هدفين فقط!!

إقرأ أيضاً:  بالفيديو | صلاح يعترض على كلوب بسبب إخراجه من الملعب ضد برايتون
اظهر المزيد

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى