fbpx
أخبارإسبانيا

خطأ شتيجن القاتل يهدي أتلتيكو الفوز الأول على برشلونة في الليجا منذ 10 سنوات

هفوة قاتلة من الحارس الألماني

فاز أتلتيكو مدريد على برشلونة بهدف نظيف سجله يانيك كاراسكو في إطار مباريات الأسبوع العاشر من الدوري الإسباني .

الفوز رفع رصيد أتلتيكو للنقطة ال20 في الصدارة بالتساوي مع ريال سوسيداد و بمباراة أقل ، فيما زادت متاعب برشلونة و الذي توقف رصيده عند 11 نقطة فقط في المركز العاشر و يفشل في الاستفادة من تعثر غريمه ريال مدريد ظهر اليوم في ملعب السيراميكا امام فياريال .

خطأ شتيجن القاتل يهدي أتلتيكو الفوز الأول على برشلونة في الليجا منذ 10 سنوات

الشوط الأول

بدأ أتلتيكو مدريد المباراة ضاغطا و وفيا لعادات مدربه دييجو سيميوني الذي يفضل الضغط العالي في أول الدقائق قبل العودة لدفاع المنطقة .

وأنقذ تير شتيجن تسديدة هائلة من ساؤول من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة ، قبل أن يعود ماركوس يورينتي و يسدد بقوة من داخل منطقة جزاء برشلونة لكن كرته اصطدمت بالعارضة .

وحاول برشلونة الرد على هجمات أتلتيكو و السيطرة على مجريات المباراة وهو ما نجح فيه بالفعل و كاد ليونيل ميسي أن يتقدم لبرشلونة بعد استلامه تمريرة متقنة من خوردي ألبا داخل منطقة الجزاء لكن الفائز بالكرة الذهبية في 6 مناسبات تأخر وسددها سهلة في يد أوبلاك .

ومع اقتراب نهاية الشوط الأول بالتعادل ارتكب جيرار بيكيه هفوة في منتصف ميدان أتليتكو ليفقد الكرة التي أرسلها كوريا في المساحة الخالية لكاراسكو الذي استغل خروج غريب من تير شتيجن ليراوغه بمهارة فائقة ويضعها في المرمى الخالي لينهي الشوط الأول بتقدم فريق العاصمة .

الشوط الثاني

مع بداية النصف الثاني من المباراة حاول برشلونة العودة في أكثر من مرة وكانت أخطر الكرات من رأسية لونجليه التي وجدها يان أوبلاك في منتصف المرمى و التقطها بصعوبة .

وزادت متاعب برشلونة الدفاعية بعد تعرض بيكيه للإصابة في ركبته ليغادر الميدان قبل انتصاف الشوط و يشارك بدلا منه سيرجينيو ديست .

التغيير الذي دفع كومان لإعادة فرينكي دي يونج لقلب الدفاع و إدخال سيرجي روبيرتو في منتصف الميدان مع تولي ديست مسئولية الجبهة اليمنى للفريق الكتالوني .

وحاول عثمان ديمبلي مباغتة يان أوبلاك بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى أتلتيكو الأمين .

اقرأ أيضا .. تحليل اكسترا | ريال مدريد وفياريال .. ضارة زيدان النافعة

و تحصل برشلونة في الدقيقة 79 على ركلة حرة من خارج المنطقة سددها ميسي لكن كرته اصطدمت بالحائط قبل ان تتحول لركلة ركنية .

و أرسل ميسي عرضية رائعة مجددا و هذه المرة لجريزمان لكن رأسيته وصلت بسهولة لأوبلاك .

من جهته حاول أتلتيكو في أكثر من مرة استغلال سرعات جواو  فيليكس و دييجو كوستا وإرسال كرات خلف دفاع برشلونة المتقدم لكن دون استغلال حقيقي .

ومرت الدقائق الأخيرة بلا جديد ليحقق دييجو سيميوني فوزه الأول على الفريق الكتالوني خارج منافسات الكئوس و هو الفوز الأول لأتلتيكو مدريد على البرسا في الدوري الإسباني منذ 2010 .

إقرأ أيضاً:  ميلان يحدد موقفه من بيع " هاكان تشالهان أوجلو " في يناير
اظهر المزيد

محمود فتحي

محمود فتحي، مهندس مصري مهتم بالشأن الرياضي ، عمل سابقا في قناة نادي بيراميدز وساهم في انتاج برامج رقمية وتليفزيونية مختصة بكرة القدم العالمية والسعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى