fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترا

قراصنة يخترقون أنظمة مانشستر يونايتد ويُهددون: الدفع أو نشر معلومات حساسة!

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن تعرض أنطمة وحسابات نادى مانشستر يونايتد للاختراق من قِبل مجموعة من قراصنة الإنترنت، وطلبت مجموعة القراصنة من إدارة النادي دفع فدية تقدر بملايين الجنيهات الإسترلينية، أو سيقومون بنشر معلومات حساسة تخص النادي.

وقامت إدارة النادي بجلب فريقًا من الخبراء التقنيين لاحتواء الهجوم “الكارثي” الذي تم إطلاقه منذ أكثر من أسبوع، لكن بحسب المركز الوطني للأمن الإلكتروني لا يزال القراصنة يسيطرون على الحسابات.

وقال متحدث باسم المركز الوطني للأمن الإلكتروني قوله “المركز الوطني للأمن الإلكتروني على علم بالحادث الذي تعرض له نادي مانشستر يونايتد، نعمل مع المؤسسة والشركاء لمعرفة تأثيرات الحادث”.

ويُعتقد أن السقوط المحرج للأمن في أحد أكبر النوادي الرياضية في العالم أكثر خطورة مما كان متوقعاً في البداية.

ويواجه مانشستر يونايتد الآن خيار الاضطرار إلى دفع مبلغ للقراصنة أو المخاطرة برؤية معلومات حساسة للغاية حول النادي ونجومه تتسرب إلى المجال العام.

ليس من الواضح من هم المجرمين أو ما هو المبلغ الذي يريدون، لكن المركز الوطني للأمن الإلكتروني كشف أنه في العام الماضي تعرض أحد نوادي الدوري الإنجليزي الممتاز لطلب 5 ملايين جنيه إسترليني وأن أكبر خسارة فردية لمنظمة رياضية من الجرائم الإلكترونية كانت 4 ملايين جنيه إسترليني.

وبحسب الديلي فقد يواجه مانشستر يونايتد أيضًا غرامات قدرها 9 ملايين جنيه إسترليني أو 18 مليون جنيه إسترليني أو 2 في المائة من إجمالي مبيعاتهم السنوية في جميع أنحاء العالم من مكتب مفوض المعلومات التابع للهيئة الحكومية المستقلة إذا تبين أن الهجوم انتهك حماية بيانات جماهيرهم – على الرغم من طمأنة النادي ليلة الخميس.

وقال النادي إن الهجوم لم يؤثر على ترتيباته الخاصة بالمباريات، وأنه لن يعلق على المسؤولين عن هذه الهجمات

وأضاف اليونايتد في بيان “بعد الهجوم الإلكتروني الأخير من قراصنة للإنترنت، قام فريق الدعم الفني خاصتنا وبالتعاون مع خبراء من خارج النادي بتأمين شبكاتنا، وأجروا تحقيقات وتحاليل علمية”.

وجاء في البيان أيضا “لم نكتشف أي أضرار تتعلق ببيانات المشجعين، كما لم تتأثر الأنظمة الخاصة بترتيبات المباريات، وسارت الامور في هذا الجانب بصورة طبيعية”.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى