fbpx
أخبارإنجلترازاوية اكسترا

تحليل اكسترا | كيف تسبب تألق رياض محرز في خلق مشكلة أخرى لجوارديولا؟!

حذر بيب جوارديولا من أن مانشستر سيتي سينفجر هجوميًا في يوم من الأيام لأنه يخلق الفرص، لسوء حظ شين ديتش وبيرنلي كانوا الضحية حيث خسروا بخماسية نظيفة.

لا يمكن أن نحكم أن مانشستر سيتي تغير أو تخلص من سلبياته فبيرنلي هذا الموسم خصم في المتناول، لكن المباراة أكدت تحسن كبير للسيتي عن مباراة توتنهام.

– اهتم مانشستر سيتي بالتفاصيل وعرف أن بعض المباريات تكسب بالتفاصيل. الهدف الثاني مثلاً يدل على ذلك، رمية تماس سريعة سجل منها رياض محرز.

وهذا هو الهدف الأول الذي سجله مانشستر سيتي من رمية تماس في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أبريل 2016 ضد بورنموث (ألكسندر كولاروف).

– اعتمد بيب جوارديولا على ثنائي ارتكاز اليوم لتحرير دي بروين أكثر، وعدم وجود فراغات بين الدفاع والوسط وهو الشيء الذي كان يعيب السيتي، كما أن السيتي كان أفضل في الضغط، عكس أيضًا مباراة توتنهام.

– وضع محوري ارتكاز للسيتي حرر كيفن دي بروين وقدم أفضل مباراة له حتى الآن. صنع هدفين، وكان وراء تمريرة رائع لفيل فودين أسفرت عن الهدف الخامس.

دور دي بروين تنوع بين صانع اللعب في العمق والجناح المقلوب، الهدف الذي صنعه لبنجامين ميندي هو هدف ملعوب من مانشستر سيتي ومن دي بروين تحديدًا.. دون أن يرى يعرف كيف يرسل العرضية للجناح/الظهير المخترق خلف دفاع المنافس كما توضح الصور أدناه.

دور دي بروين

دور دي بروين

– نجم المباراة الأول هو رياض محرز.. والخوف كل الخوف أنه عندما يتألق كل مرة يسقطه جوارديولا على مقاعد البدلاء. لكن تألق محرز يخلق مشكلة أخرى لجوارديولا لأن محرز هو جناح أيمن، وهو نفس فيران توريس الذي لعب على اليسار. صحيح سجل لكن هذا بفضل اختراق لمنطقة الجزاء، أما على طرف الملعب فهذه ليست وضعيته الطبيعية وتألقه مع إسبانيا وفالنسيا جاء وهو على الجناح الأيمن.

– تستمر معاناة بيرنلي هذا الموسم والمعاناة مستمرة منذ نهاية الموسم الماضي بسبب مشاكل المدرب ديتش مع الإدارة وعدم تدعيم الفريق ورحيل بعد العناصر المهمة وإصابة آخرين.

ظهر الحارس الثاني لبيرنلي بيلي بيكوك فاريل في أسوأ مستوياته ولحسن حظه أن تقنية الفيديو ألغت هدفين أخطأ فيهم بشكل مُخيف.

تابعت هذا الحارس مع ليدز قبل ذلك، هو حارس متواضع، ومن الواضح أن بيرنلي أخطأ عندما سمح برحيل جو هارت في نهاية الموسم الماضي.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى