fbpx
إسبانيازاوية اكسترا

تحليل اكسترا | هل يتحسن ميسي أم تتحسن برشلونة بالكامل؟

في نجح برشلونة في الفوز على أوساسونا برباعية نظيفة وأداء هجومي مثير، يجعلنا نتسائل هل يتحسن ميسي فيتغير كل شيء أم العكس؟

كانت المباراة هي المشهد الوداعي المنتظر من لاعبي برشلونة لتخليد الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا الذي وافته المنية الأربعاء الماضي.

وخلد ميسي أسطورته بأفضل شكل ممكن، بعدما احتفل بهدفه الرابع هذا الموسم، والرابع للكتلان في هذه المباراة، بإظهار قميص مارادونا أثناء لعبه لنيو أولد بويز الأرجنتيني.

شهدت المباراة 4 أهداف لصالح الفريق الإسباني، وهو أعلى من الأهداف المتوقعة بـ0.5 تقريبًا، في إشارة واضحة لزيادة النجاعة الهجومية لبرشلونة.

وبعيدًا عن أي إحصاء ممكن الأخذ به، فالأكيد أن رؤية ميسي يتحسن أداء بالتدريج خلال مباراة برشلونة أمام أوساسونا، لهو أمر أسعد جماهير البرسا أكثر من الفوز نفسه.

بداية الموسم، وحتى في ختام الذي سبقه، كانت رغبة ميسي شبه منعدمة بسبب سخطه المعروف على الإدارة ووجدناه واضحًا أن ذهن ميسي يؤثر بالسلب على قدراته في إنهاء الفرص والهجمات.

شهد الموسم الماضي أقل نسب ليو في الفاعلية على المرمى، بنسبة 40% من تصويباته بين الثلاث خشبات. من بين 154 تسديدة، داخل المرمى كان 63 فقط.

لم يرتفع ذلك المعدل كثيرًا هذا الموسم، بلغ فقط حوالي 46% وفقًا لإحصاء شبكة FBREF.

أهدر ميسي منذ بداية الموسم الحالي 3 فرص محققة للتسجيل ونجح في إحراز 4 أهداف ولم يصنع أي هدف، لكنه تواجد أكثر من مرة داخل منطقة الجزاء اليوم، حتى أنه حاول إحراز الهدف الأول بإحدى يديه، وهو ما يوضح أن ليو ينوي تغيير الوضع، فدعنا ننتظر.

اظهر المزيد

محمد علاء

صحفي مصري يهوى الكتابة عن التكتيك واقتصاديات كرة القدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى