fbpx
إيطاليازاوية اكسترا

تحليل اكسترا | ميلان وفيورنتينا.. لا زلاتان؟ لا مشكلة

يوفنتوس يترنح وقطار ميلان يواصل انطلاقته الرائعة، كل يوم يمر يؤكد تلك الحقيقة. يوفنتوس يبتعد عن اللقب العاشر في كل خطوة، وميلان الذي كان آخر من فاز باللقب قبل الحقبة اليوفنتينية يقترب الآن من إيقافها.

بهدفين دون رد في شباك فيورنتينا، في مباراة تسيدها الروسونيري بطولها وعرضها وانتصار رائع على كافة الأصعدة الفنية، اختتم الفريق الربع الأول من الدوري وهو على الصدارة وواحد من فريقين لم يتعرضا للهزيمة بعد. 7 انتصارات وتعادلين، والليلة بدون زلاتان إبراهيموفيتش.

كثيراً ما تحدثنا عن قيمة السلطان السويدي في ميلان.. كثيراً ما تحدثوا هم بألسنتهم عما يقدمه في التدريبات ودوره القيادي ونجاحه في زراعة ثقافة الفوز داخل أذهان الجيل الحالي من لاعبي سان سيرو، أمر افتقر إليه الفريق لوقت طويل، ناهيك بالطبع عن أهدافه في الملعب وتزعمه لقائمة الهدافين وهو على مشارف الأربعين من عمره.

اليوم غاب زلاتان ولعب ميلان 4-2-3-1، فتولى تشالهانوجلو زمام القيادة وواصل فرانك كيسييه تقديم مستوياته المرتفعة تحت قيادة ستيفانو بيولي بصرف النظر عن ركلة الجزاء التي سجلها أو تلك التي أهدرها.

رومانيولي يسجل بعد فترة مر خلالها بالكثير من التخبطات الفنية والأخطاء الفردية، ليترجم سيطرة ميلان بصورة عملية، تحت مظلة تركية من صناعة الفرص وفرها تشالهانوجلو بـ5 تمريرات مفتاحية في صدارة المباراة.

أبرز نقاط قوة ميلان مع بيولي هي كيفية إدارته لعملية الاستحواذ، فلا بأس لديه إطلاقاً أن يخرج فيورنتينا مستحوذاً بنسبة 55%، وأن تتساوى الرؤوس لأوقات طويلة في المباراة، طالما أنه قادر على قتل خطورة الخصم، مثال لا يمكن قياسه على بقية المباريات فلكل مباراة طريقتها، مثلاً أمام نابولي سيطر على الكرة بنسق احتكاري حتى سجل هدفه الأول، ثم ترك الكرة طواعية لنابولي مفضلاً التأمين والاعتماد على المرتدات، فتم له ما أراد.

بعد إصابته لفترة ليست قصيرة .. كيف سيعوض ميلان غياب زلاتان إبراهيموفيتش ؟

لا يزال الوقت مبكراً للجزم بهوية البطل.. ولكن هل بات هناك أدنى شك في كون ميلان منافس حقيقي على انتزاعه هذا الموسم؟ مستحيل.

اظهر المزيد

اكسترا سبورت

فريق تحرير اكسترا سبورت - Extra Sport. فريق من الكتاب والمراسلين متخصص في الصحافة الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى