fbpx
أخبارألمانياأهم الأخبارإسبانيازاوية اكستراسوق الانتقالات

تحليل | هل يُفيد ريال مدريد حقًا؟ نقاط القوة والضعف لدافيد ألابا

عرضت صحيفة ماركا الإسبانية تحليلاً بالصور حول نقاط القوة والضعف لمدافع بايرن ميونخ دافيد ألابا الذي يستعد للرحيل عن ناديه.

من المقرر أن يغادر دافيد ألابا بايرن ميونخ إما في يناير الحالي أو في نهاية الموسم الحالي في صفقة انتقال حر وقد ارتبط ارتباطًا وثيقًا بالانتقال لنادي ريال مدريد تبرز نقاط القوة والضعف لدافيد ألابا.

بالشراكة مع MBP School of Coaches ركز التحليل على ثلاثة جوانب أساسية.

مقالات ذات صلة

الجانب الأول يعد نقطة قوة وهو أحد الجوانب الرئيسية لقلوب الدفاع الذين يلعبون في فرق كبيرة تمتلك أظهرة تتقدم كثيرًا للانضمام إلى الهجوم.

هذا يعني أن قلب الدفاع سيكون عليه دائمًا تغطية الظهير الذي سينطلق للهجوم، والتغطية خلفه ومحاولة الحد من تقدم الجناح المنافس والحصول على الكرة.

ألابا

ألابا

هذه هي قوة دافيد ألابا كما توضح الصور أدناه، وتأتي قوته في هذا الشق لأنه ظهير في الأصل.

اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا يفعل ذلك بفضل قدرته الكبيرة وإدراكه لوقت التحرك إلى الجانب ومتى لا يتحرك.

من ناحية أخرى، فإن الجانب الثاني الذي نقوم بتحليله هو أحد نقاط ضعف ألابا كما توضح الصور أدناه.

ألابا

ألابا

لديه ميل للاندفاع نحو اللاعب الذي قد يكون على وشك الحصول على تمريرة من زميله، دون التفكير بشكل كبير في المساحة التي قد يخلفها خلفه، أو في أي اللاعبين قد يتمكنون بعد ذلك من مهاجمته من الخلف.

فيما يلي مثال على ذلك، مع اندفاع ألابا نحو لاعب غير مراقب على ما يبدو لكنه ترك دفاعه مكشوفًا بشكل أكبر من خلال القيام بذلك.

الجانب الثالث في النواحي الهجومية. الأمر يتعلق بقدرة ألابا على معرفة متى يجب عليه مساندة زملاءه في خط الوسط الذين يتعرضون للضغط. يمكنه أن يكون خيار طوارئ.

هذا يتعلق بدوره مع بايرن ميونخ، حيث يمكنه أن يلعب دور الرجل الثالث في هذا المشهد بالأسفل.

ألابا

ألابا

ملخص نقاط القوة والضعف لدافيد ألابا

باختصار ألابا مدافع رائع ويمكنه القيام بعمل جيد في تغطية المساحة. يمكنه تغطية ظهيره وهذا يسمح لجانبه بالهجوم أكثر والقيام بذلك بخط دفاعي أعلى. ومع ذلك، فإن أحد نقاط الضعف التكتيكية هو أنه يعاني دفاعيًا في مساحات أصغر.

أحد الاستنتاجات هو أن ألابا قد يكون لاعبًا يمكنه الأداء بشكل أفضل بفضل مهارته بدلاً من وعيه الجماعي. في بعض المواقف، موهبته هي التي تضمن تميزه.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى