fbpx
إسبانيازاوية اكسترا

الحرب بين ريال مدريد ورابطة الليجا.. أوساسونا لم يكن أكثر من مجرد جولة!

مباراة ريال مدريد ضد أوساسونا التي لعبت في ظروف سيئة للغاية، شهدت تعادل الملكي سلبياً دون أهداف ليواصل تعقد موقفه في المنافسة على لقب الليجا هذا الموسم.

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد كان غاضباً للغاية عقب هذه المباراة، تماماً مثل تيبو كورتوا حارس مرمى الفريق، وقد جعل الرجلان غضبهما مسألة واضحة وعلنية حيال هذا الوضع الذي بدأ في ظهر يوم الجمعة.

وبحسب صحيفة ماركا، فإن ما حدث ليس سوى مجرد جولة في المعركة بين ريال مدريد ورابطة الليجا، بالنظر للمزيد من الصراعات الأخرى حول مشروع “السوبر ليج” ومشاكل تتعلق بالبث التلفزيوني وتقنية الفيديو وأخيراً هذه الرحلة إلى بامبلونا لمواجهة أوساسونا في هذه الظروف الجوية السيئة.

كان زيدان قد قال بعد المباراة:”لم تكن مباراة كرة قدم. كان يجب إيقافها أو تأجيلها. الآن لا نعرف متى سنتمكن من العودة إلى مدريد”.

أما كورتوا فقد أضاف لكلام مدربه:”لم يكن جيداً ما فعلته رابطة الليجا بنا. نحن لسنا دمى. لقد أزلنا الثلوج من ممر الطيران لأننا إن لم نفعل كنا سنخسر النقاط الثلاث. نحن بشر، لسنا مجرد عرض”.


إدارة ريال مدريد تشاطر فريقها هذا الغضب من البداية، فقد أرادوا السفر يوم السبت وليس الجمعة على أمل تحسن الأحوال، ولكن رابطة الليجا رفضت تأجيل المباراة رغم عاصفة “فيلومينا”  التي أفسدت الأمور، ولكنهم سافروا في نهاية المطاف، ولعبوا على أرضية ملعب سيئة للغاية في ظل هذا الوضع، وأسقطوا نقطتين وراء أتلتيكو مدريد المتصدر.

ولكن في نهاية اليوم، لهذه المعركة وجوه متعددة..

فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد تحدث مؤخراً عن مشروع السوبر ليج الأوروبي وكونه في طريقه للتأسيس، وخافيير تيباس رئيس رابطة الليجا كان أسرع من انتقد تلك الكلمات.

ريال مدريد أيضاً اشتكى من استخدام تقنية الفيديو ضده، كما قال بيريز أن العديد من اللقطات التي في صالح ناديه لا يتم إعادتها على شاشات التلفاز.

الليجا تسمح لزيدان بقيادة ريال مدريد من خارج الخطوط أمام أوساسونا

تيباس لم يصمت بشان تلك الكلمات، مذكراً فلورنتينو بأنه:”إذا كنت تعتقد ذلك، هناك زر يمكنك من التحويل إلى قناة ريال مدريد”!

وبحسب صحيفة ماركا فإن العلاقة الحالية بين بيريز وتيباس لا تبدو في طريقها للإصلاح، فإلى أين؟

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى