fbpx
أخبارأهم الأخبارإسبانيافرنسا

السبب الذي جعل نيمار يغير رأيه بشأن البقاء في باريس سان جيرمان

دائمًا ما تشهد كرة القدم الكثير من التقلبات والتغيرات بناء على معطيات جديدة، وهذا هو حال النجم البرازيل نيمار مع باريس سان جيرمان.

ومع اقتراب نيمار من تجديد عقده في باريس سان جيرمان قد يكون هذا حدث آخر غير متوقع.

من المفترض أن يكمل نيمار العام الرابع له في باريس سان جيرمان على الرغم من أنه ظهر وكأنه في طريقه للعودة إلى برشلونة.

مقالات ذات صلة

كانت عودته إلى الكامب نو قريبة جدًا في مرحلة ما ولكن يبدو الآن بعيدًا عن كتالونيا أكثر من أي وقت مضي حتى لو كان اسمه مطروحًا ضمن البرامج الانتخابية لرئاسة برشلونة.

حيث يستعد النجم البرازيلي لتمديد عقده مع باريس سان جيرمان إلى ما بعد تاريخ الانتهاء الحالي عام 2022.

ما الذي غير رأي نيمار في وقت قصير جدًا؟

تغيرت حالة اللاعب من تلقيه شتائم الجماهير لرغبته في ترك باريس سان جيرمان ليصبح النجم الأول الذي كان متوقع منه أن يكون عندما انضم قبل ثلاث سنوات ونصف.

وبحسب القناة البرازيلية إسبوتي انتيراتيفو فإن البالغ من العمر 28 عاما على وشك قبول تجديد عقده مع النادي الباريسي وسيضع عليه توقيعه في الأيام المقبلة.

هناك العديد من الأسباب التي دفعت نيمار إلى تغيير رأيه. أحد هذه الأسباب هو الشعور بأنه جزء مهم من مشروع باريس هو أحد هذه الأسباب.

ربما يكون السبب الآخر هو ان الدولي البرازيلي يتواصل بشكل جيد مع المدير الرياضي لباريس ليوناردو بعد تحسن علاقتهما.

ورفض نيمار من قبل محادثات تجديد العقد مع باريس سان جيرمان بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الكاتالونية.

لكنه يبدو الآن أكثر سعادة من قبل وقد استقر مع النادي، وبالتالي فمسألة تجديد نيمار عقده مع باريس سان جيرمان أصبحت مسألة وقت لا أكثر.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى