fbpx
ألمانياإسبانياإنجلتراإيطاليازاوية اكسترا

بالأرقام | رونالدو يكتب التاريخ.. نوير يحكم ألمانيا.. مانشستر يونايتد والعودة مستمرة

كريستيانو رونالدو ينفرد بصدارة الأهداف الرسمية عبر التاريخ، مانشستر يونايتد يواصل العودة بعد التأخر ويحقق انتصاراً تلو الآخر خارج الأرض، والمزيد مع جولة جديدة بين الأرقام في القمم الأوروبية.

مانشستر سيتي يملك صلابة استثنائية حين يلعب ثنائي الدفاع الحالي روبن دياز وجون ستونز، حيث لعبا معاً 11 مباراة، فاز مانشستر سيتي بـ10 منها وخرج بنظافة شباكه 10 مرات وتلقى هدفاً وحيداً.


برناردو سيلفا صاحب الهدف الأول في شباك أستون فيلا كان المسجل رقم 12 لصالح مانشستر سيتي هذا الموسم، ولم يسجل أي منهم أكثر من 5 أهداف.


هدف برناردو أتى من المحاولة رقم 36 للتسجيل في مباراة مانشستر سيتي وأستون فيلا، لقد كانت مباراة هجومية قوية للغاية.


برندان رودجرز مدرب ليستر سيتي ومدرب ليفربول السابق نجح بالفوز على جميع الفرق التي واجهها في البريميرليج لمرة واحدة على الأقل وعددها 34، كان تشيلسي هو آخر تلك الأسماء التي لم يحقق الفوز أمامها بعد.


مانشستر يونايتد نجح في معادلة رقمه القياسي بسلسلة المباريات بلا هزيمة خارج الأرض في البريميرليج، والتي بدأها في ديسمبر 1997 وحتى سبتمبر 1988، هناك 5 مسيرات أعلى في تاريخ البريميرليج.


فولهام تقدم على مانشستر يونايتد بهدف فمنحه الوضع المفضل له على ما يبدو، حيث كان هذا هو الفوز رقم 94 للشياطين الحمر في تاريخ البريميرليج، كأعلى مجموع انتصارات بعد تلقي الهدف الأول في تاريخ البريميرليج.


كانت تلك المباراة هي السابعة من بينهم في رصيد مانشستر يونايتد هذا الموسم، فقط نيوكاسل في 2001-2002 (11) ثم مانشستر يونايتد نفسه في 2012-2013 (9) قد نجحا في تحقيق رقم أكبر بنفس الموسم.


وإلى إيطاليا.. بطل السوبر يوفنتوس فاز به بفضل هدف تاريخي من كريستيانو رونالدو الذي وصل إلى هدفه الرسمي رقم 760، متفوقاً على جوزيف بيكان (759) ومن بعده بيليه (757).


إليكم إجمالي أهداف رونالدو مع كل الفرق التي لعب لصالحها: سبورتينج لشبونة (5) – يوفنتوس (85) – البرتغال (102) – مانشستر يونايتد (118) ريال مدريد (450).


زلاتان إبراهيموفيتش نجم ميلان واصل التسجيل، حيث أتى هدفه الرسمي الأول في 29 أكتوبر 1999.


زلاتان تساوى مع إيرلينج هالاند نجم بوروسيا دورتموند بـ12 هدفاً لكل منهما في الدوري، فقط 3 لاعبين يسبقونهما في الدوريات الخمسة الكبار، والجدير بالذكر أن هالاند قد ولد بعد هدف زلاتان الأول!


وإلى إسبانيا، ليونيل ميسي تلقى بطاقة حمراء في نهائي كأس السوبر الإسباني، وهي بطاقته الحمراء الأولى في مسيرته مع برشلونة التي بدأت عام 2004.

بالأرقام | مانشستر سيتي يحكم الديربي والكأس.. نهاية سلسلة ميلان على يد يوفنتوس

على الناحية الأخرى، ريال مدريد ودع كأس الملك على يد ألكويانو من الدرجة الثالثة، وحارسه خوسيه خوان فيجيراس البالغ من العمر 41 عاماً نجح في القيام بـ10 تصديات أمام الملكي في هذه المباراة.

وأخيراً إلى ألمانيا.. مانويل نوير أسطورة بايرن ميونخ يعادل أسطورة أخرى وهو أوليفر كان في عدد الخروج بنظافة الشباك (196) على صدارة تاريخ البوندسليجا. مباراة واحدة تفصله عن الانفراد بالرقم.

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى