fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترا

ماذا يقول “القانون 11” عن صحة هدف مانشستر سيتي في مرمى أستون فيلا؟

ان كانت لعبة كرة القدم تلعب بفريق يضم أحد عشر لاعبا فإنها الصدفة البحتة التي تجعل المادة الأكثر جدلا في قانون اللعبة تحمل أيضا رقم 11 والتي تأتي لشرح بند التسلل.

مباراة مانشستر ستي وضيفه أستون فيلا التي رت مساء الأربعاء في إطار مسابقة الدوى الإنكليزي لكرة القدم أعادت مشجعي اللعبة مجددا إلى جدل حول قرار تحكيمي (وكأن الجدل حولها ينتهي!) وهو المتعلق بهدف الستي الأول الذي سجله اللاعب ليوناردو سيلفا.

الجدل جاء لأن لاعب سيتي رودري كان في موقف تسلل خلف دفاع أستون فيلا عندما كانت الكرة في حيازة فريقه والذي أرسل أحد لاعبيه تمريرة لم تصل إلى سيلفا بل أوقفها مدافع أستون فيلا تيرون مينغز الذي سرعان ما فقد حيازة الكرة بعد تدخل رودري والذي مررها إلى بيرناردو سيلفا الذي أوصلها بنجاح إلى داخل مرمى الضيوف.

عند العودة إلى تفاصيل المادة 11 في القانون فإنها تشير إلى أن “الحصول على فرصة من خلال لعب الكرة أو التداخل مع اللاعب المنافس عند حدوث التالي:

  •  ارتدت أو انحرفت الكرة من قائمي المرمى أو العارضة أو اللاعب المنافس.
  •  إنقاذ الكرة عن عمد من قبل اللاعب المنافس وأن اللاعب الذي في موقف تسلل ويستلم الكرة من اللاعب المنافس الذي يقوم بلعبها متعمدا (باستثناء إنقاذ متعمد من قبل اللاعب المنافس) يعتبر هذا حصولا على فرصة.

أما مصطلح ”إنقاذ“ يعني قيام اللاعب بإيقاف أو محاولة ايقاف, الكرة المتجهة إلى داخل المرمى أو قريبة للغاية منه بأي جزء من جسده باستثناء اليد أو الذراع ماعدا حارس المرمى داخل منطقة الجزاء.

وهنا ينتهي نص القانون.

بعيدا عن المصطلحات القانونية التي ربما تجاوزت عنها في الفقرة الماضية عزيزي القارئ فإن الشرح باختصار هو : الوقوف في وضعية تسلل لا يعتبر تسللا بشكل تلقائي، لذا يمكنك تجاوز كل الصور الفوتوغرافية التي يتم تداولها لوجود لاعب السيتي رودري وحيدا خلف مدافعي أستون فيلا فهذه لا تجعل حكم الراية يلوح بها تلقائيا كتسلل عندما تكون الكرة من تمريرة زميل له تتجه نحوه.

ماذا بعد ذلك؟ لاعب أستون فيلا أوقف التمريرة وسيطر على الكرة، وليته لم يفعل كما يجب أن يهتف مشجعو ناديه، لأنه في اللحظة التي حاز على الكرة بشكل متعمد فإنه أيضا ألغى شبهة الاستفادة من وضعية تسلل عن لاعب السيتي رودي والذي بات بإمكانه التداخل في اللعبة دونما خوف من المادة رقم 11 من القانون الكروي.

لماذا يحب أن يندم مشجعو أستون فيلا على التدخل الناجح لمدافعهم مينغز؟ لأنه بحسب نص القانون لو ترك الكرة تصل للاعب سيتي لتم احتساب التسلل على رودري، ولو كان حاول إيقاف التمريرة دون نجاح لكنه لمس الكرة فقط ووصلت للاعب سيتي لتم أيضا احتسب التسلل على رودري.

مدرب أستون فيلا دين سميث الذي ثار غضبا على حكم المباراة بعد احتساب هذا الهدف وتم استبعاده منها ببطاقة حمراء لربما عليه تهدئة أعصابه وتصفح قانون فيفا للبة والمادة رقم 11 في طريق عودته من مدينة مانشستر الليلة إلى مدينة بيرمنغهام التي يتخذ أستون فيلا منها مقرًا له.

اظهر المزيد

وحيد رزق المصري

عاشق للرياضة منذ هدف كاريكا أمام فرنسا في مونديال المكسيك ، في الصحافة الورقية منذ تتويج يوفنتوس بلقب أوروبا وفي الإعلام التلفزيوني منذ أول تأهل للأردن إلى كأس آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى