fbpx
زاوية اكسترا

بالأرقام | سميث روي البطيء الذي يصنع الأهداف في آرسنال أسرع مما تتوقع

بعد فترة طويلة من افتقاد الإبداع، ظهر في آرسنال الشاب، إيملي سميث روي الذي أخذ يصنع الأهداف حتى وضع في خانة برونو فيرنانديز بكل هدوء.

تبدو تلك المقارنة للوهلة الأولى ظالمة لإنجليزي شاب لم يلعب إلا 5 مباريات فقط خلال ذلك الموسم مع فريق آرسنال، لكن دعنا نؤكد أنه ومنذ أن شارك في المرة الأولى بقميص الجانرز، ولم يصنع أي لاعب فرص سانحة للتسجيل أكثر من سميث، سوى برونو.

شارك سميث روي مع المدافع اللندنية بدءًا من مواجهة تشيلسي بالدوري الإنجليزي، والتي أنهت سلسلة طويلة من خسارة النقاط، حيث تمكن آرسنال من الفوز بـ3 أهداف مقابل هدف وحيد، صنع سميث 1 من بينهم.

ومنذ تلك المشاركة، استمرت أرقامه في الارتفاع حتى نجح في صناعة 3 أهداف، و10 فرص سانحة للتسجيل، ويتأخر فقط بفرصتين خلف نجم مانشستر يونايتد، وذلك منذ مشاركته لأولى مرة أمام البلوز.

يقدم الشاب الإنجليزي مساهمة في الأهداف، سواء بالصناعة أو بالتسجيل كل 101 دقيقة يشارك فيها مع النادي الإنجليزي.

ويشير عداد موقع understat المختص في الإحصائيات، أن إيملي يقدم عدد أهداف مصنوعة أكثر من المتوقع بحوالي +1.64.

إميلي سميث روي، آرسنال، الدوري الإنجليزي، ميكيل أرتيتا، مسعود أوزيل،
مجمل مشاركة إيملي سميث روي في أهداف آرسنال، سواء بالصناعة أو التسجيل

يتخطى سميث كل المعدلات المعتادة من الصناعة والمشاركة في الأهداف المتوقعة لفريق آرسنال في 500 دقيقة فقط تقريبًا.

يمكنه كذلك تخطي المدى في كل التوقعات في المستقبل القريب إذا ما تم التعامل معه بالقدر الذي يستحق. في نظرتك الأولى له تدرك أنه بطيء جدًا، لكن بمزيد من التمعن والتركيز، تكتشف أنه يستطيع تقديم الكثير.

اظهر المزيد

محمد علاء

صحفي مصري يهوى الكتابة عن التكتيك واقتصاديات كرة القدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى