fbpx
إنجلترا

رقم قياسي جديد يشرح “صعوبة” المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم

أيقنت جماهير الكرة الإنجليزية، منذ الأسابيع الأولى للموسم الجاري حاليًا، أنها على موعد مع عام مختلف تمامًا، من المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، وهذا نظرًا لسقوط وتعثر جميع الفرق أمام بعضها البعض بشكل “صادم”.

وأدت الطبيعة المتقلبة لموسم الدوري الإنجليزي الممتاز، إلى تصدر تسعة فرق مختلفة للبطولة حتى الآن، وهو بالفعل رقم قياسي في موسم واحد من نشأة البطولة.

وانتقل مانشستر سيتي إلى القمة بعد فوزه 5-0 على وست بروميتش المتعثر، ليلة الثلاثاء، مما يعني أن ما يقرب من نصف الفرق في الدوري احتلت المركز الأول هذا الموسم.

هذا هو بالفعل أكبر عدد من المتصدرين المختلفين في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، ويأتي على خلفية أدنى مستوى “قياسيًا” الموسم الماضي، حيث احتل مان سيتي والبطل ليفربول فقط الصدارة.

وأطاح رجال بيب جوارديولا بجيرانهم مانشستر يونايتد من المركز الأول، بعد فوزهم على “الهوثورنز”، بينما ضرب كل من آرسنال وإيفرتون وليستر وليفربول وساوثهامبتون وتوتنهام وتشيلسي موعدًا مع الصدارة في مراحل مختلفة من الموسم.

قبل هذا العام كان أكبر عدد من القادة في موسم واحد ثمانية فرق، وجاء هذا في مواسم 1998/1999 ، 2001/2002 ، 2002/03 و 2007/2008.

وخسر ساوثامبتون 3-1 أمام أرسنال يوم الثلاثاء لكنه جلس على قمة الجدول في نوفمبر تشرين الثاني وهي المرة الأولى التي يفعل فيها ذلك في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في غضون ذلك، كان ليستر سيتي في صدارة اللائحة في سبتمبر، وهي أول مرة لهم في القيادة منذ فوزه المفاجئ باللقب في عام 2016.

في 29 موسمًا، قضى مانشستر يونايتد فترة على الأقل في القمة فيما عدا أربعة مواسم، اثنان منها منذ تقاعد السير أليكس فيرجسون في 2013.

اظهر المزيد

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى