fbpx
أخبارأهم الأخبارإسبانيافرنسا

في قلب برشلونة.. الخليفي يهاجم التحكيم ويقلل من احترامه للبرسا!

نشرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية تقريرًا كشفت فيه عن أن رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي قد قلل من احترام برشلونة أثناء تواجده في ملعب كامب نو خلال مباراة الفريقين في دوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة قد تحصل على ركلة جزاء في الشوط الأول إثر عرقلة فرينكي دي يونج من قبل كورزاوا في لقطة أثارت الجدل كثيرًا، وقد تمكن ليونيل ميسي من منح فريقه التقدم بعد تحويل الركلة إلى شباك كيلور نافاس.

ما حدث كان له أثره في المدرجات التي تواجد فيها ناصر الخليفي جنبًا إلى جنب مع رئيس برشلونة كارليس توسكيتس ورئيس الاتحاد الأوروبي ألكسندر تشيفرين، حيث أخذ القطري في التصفيق بسخرية والنظر إلى رئيس البرسا بعد احتساب ركلة الجزاء.

إلى جانب ذلك، نظر الخليفي خلفه إلى نائب الأمين العام للاتحاد الأوروبي، جورجيو ماكيتي، وقال له “جورجيو إلى برشلونة” بصوت مسموع، ويقصد بذلك مجاملات اليويفا التحكيمية لبرشلونة.

اقرأ أيضًا.. لابورتا: اللاعبون محطمون نفسيًا بعد الخسارة ضد باريس.. بيكيه هو من أخبرني بذلك!

بعد ذلك غادر الخليفي مقاعد كامب نو وعاد إليها بعد تسجيل ميسي لركلة الجزاء، لكن ما أُخذ عليه أيضًا كان احتفاله الصاخب والمفرط مع كل هدف سجله بي آس جي في شباك الحارس تير شتيجن.

اعتُبر ما قام به رئيس باريس ناصر الخليفي أنه “تقليل احترام” للممثلين الموجودين عن برشلونة والاتحاد الأوروبي في المدرجات، لا سيما وأن القطري قام بدعوة بعض المسؤولين غير الرسميين كمغني راب من أصدقاء نيمار ومبابي واحتفل معه بشكل لم يكن الأفضل بالأخص بعد هدف تعديل مبابي.

وأرجعت “موندو ديبورتيفو” في تقريرها رد فعل الخليفي المبالغ فيها سواءً في التعبير عن الغضب أو الاحتفال إلى أن زيارته الأخيرة قبل ذلك لكامب نو كانت من الأتعس في حياته، عندما قام البرسا وقتها بريمونتادا تاريخي (6-1) أقصى بها النادي الفرنسي من دوري الأبطال.

في النهاية، يبدو أن الخليفي قد ثأر بنجاح من برشلونة سواءً على أرض الملعب أو من خلال ما قام به في المدرجات، والفرصة مؤاتية للنادي الكتالوني لرد الدين حال تمكنه من تحقيق المعجزة في مباراة الإياب بشهر مارس بالعاصمة الفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى