fbpx
ألمانياإسبانياإنجلترازاوية اكسترا

بالأرقام | مأساة ليفربول في أنفيلد.. كاسيميرو منقذ مدريد.. توخيل والقائمة الذهبية

خسارة حملت الكثير من الأرقام السلبية لفريق ليفربول في ديربي الميرسيسايد أمام الغريم إيفرتون. ريال مدريد يتغلب على بلد الوليد بصعوبة، وتوماس توخيل مدرب تشيلسي ينضم لقائمة مميزة رغم التعادل، والمزيد مع أرقام السبت.

البداية مع توخيل الذي على الرغم من تعادله مع ساوثامبتون، إلا أنه أصبح المدرب رقم 16 في تاريخ البريميرليج الذي يتفادى الخسارة في أول 6 مباريات له بـ4 انتصارات وتعادلين. وهو الأول منذ ماوريسيو ساري في 2018، والذي كان مدرب تشيلسي أيضاً.


والآن إلى ليفربول.. الذي خسر 4 مباريات متتالية في الدوري على ملعبه أنفيلد، وهو نفس عدد خسائره مع يورجن كلوب في أنفيلد طوال 101 مباراة سابقة على نفس الملعب.


ثلاثي ليفربول الهجومي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو يملكون سجلاً هجومياً مخيباً على ملعب أنفيلد في عام 2021: 35 تسديدة – 7 على المرمى – 0 أهداف


ليفربول خسر مباراتين متتاليتين على ملعب أنفيلد بفارق يزيد عن هدف واحد لأول مرة في تاريخ حقبة البريميرليج، ولأول مرة منذ عام 1963.. يورجن كلوب مدرب ليفربول لم يكُن وُلد في ذلك الوقت!


ليفربول الآن أكمل 528 دقيقة بدون تسجيل أي هدف من اللعب المفتوح على ملعب أنفيلد، أي قرابة 9 ساعات.


آخر فوز حققه إيفرتون على ليفربول في الديربي على ملعب أنفيلد كان عام 1999، أي أنها المرة الأولى في حياة أوزان كاباك وكرتيس جونز لاعبي الريدز (مواليد 2000 و2001 على الترتيب).


كارلو أنشيلوتي مدرب إيفرتون نجح في الفوز على ليفربول بخمسة فرق مختلفة، بعد ميلان وتشيلسي وريال مدريد ونابولي.


أيضاً ضم أنشيلوتي رابع ديربي كبير إلى حصيلته وهو ديربي الميرسيسايد، حيث سبق له الفوز بديربي تورينو وديربي ميلانو وديربي مدريد.

بالأرقام | مانشستر سيتي القياسي.. عودة محرز.. ربع نهائي بدون ميسي ورونالدو؟!

قبل مغادرة البريميرليج.. مايك دين طرد لاعباً جديداً! البطاقة الحمراء السابعة التي يشهرها نفس الحكم طوال هذا الموسم متفوقاً على سائر أقرانه. 4 من هذه البطاقات الحمراء أصدرها في آخر 3 مباريات أدارها في البريميرليج.


وإلى منقذ ريال مدريد كاسيميرو الذي سجل هدفه الخامس في الليجا هذا الموسم، معادلاً حصيلته التهديفية الأفضل في الدوري في موسم 2017-2018.


أخيراً لا يزال إرلينج هالاند نجم بوروسيا دورتموند يواصل التسجيل، حيث بدأ 16 مباراة بصورة أساسية هذا الموسم، وسجل 16 هدفاً.

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى