fbpx
أخبارإيطاليازاوية اكسترا

تحليل إكسترا | كونتي يتفادى أخطاء ديربي الذهاب وسر ظهور إبراهيموفيتش الباهت

انتهى ديربي ميلانو بفوز الإنتر بقيادة كونتي على منافسه ميلان بنتيجة 3-0، في المباراة التي أقيمت ضمن الجولة رقم 23 من الدوري الإيطالي.

افتتح لاوتارو مارتينيز التسجيل مبكرًا للنيراتزوري في الدقيقة الخامسة، ثم عاد بنفسه وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 57، قبل أن يضيف لوكاكو الهدف الثالث في الدقيقة 66.

كان يستحق ميلان على الأقل إحراز هدف، لولا تألق هندانوفيتش في بداية الشوط الثاني، لكن فوز الإنتر كان عادلاً، بفضل تعديلات أنطونيو كونتي التي سنوضحها لك.

عجز ميلان

في الشوط الأول، اعتمد كونتي على دفاع متوسط (Mid. Block) يبدأ من دائرة المنتصف، مع تمركز ثنائي الهجوم وثلاثي الوسط لغلق زوايا التمرير بالعمق.

في المقابل، كان ميلان يخلق زيادة عددية عند التحضير، لتجاوز خط ضغط الإنتر الأول، ببقاء كالابريا(الظهير الأيمن) كمدافع ثالث، مع منح ثيو هيرنانديز حرية التقدم.

لكن مع تمركز لاعبي الإنتر الجيد، وغياب “إسماعيل بن ناصر”، ظهر لاعبو المدرب “بيولي” عاجزين عن البناء وخلق الفرص.

تعديل كونتي

على المستوى الهجومي، اعتمد كونتي على نفس النهج، بروزوفيتش وإريكسن يعطيان الفريق جودة أعلى عند التحضير، مع استغلال التمريرات العمودية المعتادة لثنائي الهجوم(خلف أظهرة ميلان).

التعديل الذي أجراه كونتي على أسلوب الفريق هجوميًا كان واضحًا، وهو الاعتماد على بريزيتش(على الجانب الأيسر) في صناعة الفرص، والاعتماد على أشرف حكيمي في الخروج بالكرة والتقدم بها(تجميع اللعب في الجانب الأيمن).

قد يكون ذلك التعديل حتى لا يصعد الظهير المغربي كثيرًا، في ظل خطورة ريبيتش وثيو هيرنانديز، لكن الأكيد أنه أتى بثماره عبر صناعة بريزيتش للهدفين الثاني والثالث(لقطة الهدف الثاني توضح ذلك).

تجنب أخطاء الذهاب

ما ساهم في سيطرة الإنتر رغم هفوات بداية الشوط الثاني، هو تعديل آخر أجراه كونتي على المستوى الدفاعي، ظهر واضحًا اليوم، وكذلك في المباريات السابقة.

حيث تخلى كونتي عن الضغط العالي، وفضل التراجع قليلاً، لتقليص المساحة بين ثلاثي الدفاع وبروزوفيتش، وهي التي ظهرت واضحة في ديربي الذهاب.

حيث تألق “إبراهيموفيتش” في ديربي الذهاب باستغلال تلك المساحة، واستقبال الكرات الطولية بها، مساعدًا لاعبي فريقه على التحول من الدفاع للهجوم.

أما اليوم، اختفى “إبرا” على مستوى التحضير والصناعة، ولم يظهر سوى في بداية الشوط الثاني عبر كرتين رأسيتين، أنقذهما هندانوفيتش ببراعة.

اظهر المزيد

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى