fbpx
أخبارالسعوديةزاوية اكسترا

تحليل اكسترا| “ليوث الشباب” تفترس الأهلي المذبذب بعرضيات ومرتدات قاتلة

نجحت “ليوث الشباب” في افتراس الأهلي، بثلاثية دون رد، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الإثنين، في قمة الجولة الـ20 من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان. طالع التفاصيل

وبتلك النتيجة ابتعد الشباب بصدارة دوري المحترفين برصيد 41 نقطة، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 35 نقطة، فيما يحتل الهلال وصافة الترتيب بفارق نقطة واحدة.

وشهدت المباراة تفوقًا كبيرًا من الفريق الشبابي، حيث أظهر كل قوته وكان يرغب في تحقيق الفوز منذ الدقيقة الأولى بالضغط القوي منذ بداية اللقاء.

وبدأ الأهلي المباراة بتشكل مكون من، محمد العويس في حراسة المرمى، ولوكاس ليما ومحمد الفتيل ومعتز هوساوي ويزيد البكر في خط الدفاع، وفيجا وعلي الأسمري وعبدالرحمن غريب وإدريس فتوحي وسلطان مندش بوسط الملعب، في الهجوم عمر السومة.

وعلى الجانب الآخر، خاض كارلوس هيرنانديز، مدرب الشباب المباراة، بتشكيل مكون من زيد البوادري في حراسة المرمى ومحمد سالم وإيجو وأحمد شراحيلي في خط الدفاع، والزوري ونيداي وإيفر بانيجا وحسين القحطاني بوسط الملعب، فيما جاء مارتينيز وجوانكا وسييبا في خط الهجوم.

وفيما يلي يقدم “اكسترا سبورت” خلال السطور التالية أبرز النقاط الفنية التي أدت إلى خروج المباراة بهذه النتيجة.

سوء تنظيم أهلاوي

ظهر الأهلي بشكله المعتاد بدون تنظيم خاصة في الخط الخلفي الذي لم يشهد أي تطور خلال الفترة الأخيرة ويعود السبب في ذلك إلى المدرب الصربي فلادان ميلوفيتش.

واستغل ذلك فريق الشباب بسرعة الثلاثي الأمامي وتمريرات الأرجنتيني إيفر بانيجا في المساحات التي ظهرت خلف وبين ثنائي قلب الدفاع  بالإضافة إلى طرفي الملعب.

فضلاً عن ذلك، فإنه على الرغم من بداية فلادان بخماسي في وسط الملعب، إلا أن الفريق، افتقد لعملية الاستحواذ، حيث لم يظهر أي لاعب في مستواه المعروف، بسبب قوة ثنائي وسط الشباب المتمثل في بانيجا ونيداي.

الشباب يستغل الأهلي بعرضات نارية

ونجح المدرب الإسباني كارلوس هيرنانديز، المدير الفني لفريق الشباب، في استغلال الأخطاء الدفاعية التي وقع بها الفريق الأهلاوي، وأعطى تعليمات لـ “الليوث” باللعب على سلاح العرضيات.

وبالفعل نجحت طريقة هيرنانديز وسجل الشباب الهدفين الأول والثاني من ضربتين رأسيتين، وسط غفلة دفاعية من الأهلي، حيث سجل الثنائية شراحيلي ونيداي.

وإذا أراد الأهلي الحفاظ على مركزه والاستمرار في المنافسة، فإنه يجب عليه تطوير المنظومة الدفاعية، بعدما فشل في ضم مدافع مميز في يناير الماضي.

مرتدات نارية

الفريق الشبابي نجح في التسجيل بعد 12 دقيقة من بداية المباراة، وسيطر على الأمور، ونجح في القيام بمرتدات نارية كادت أن تسفر عن تسجيل هدف ثانٍ بالدقيقة 42 من الشوط الأول عن طريق فابيو مارتينيز لكن الحارس محمد العويس تصدى لها ببراعة شديدة.

وظل الشباب يتبع هذا الأسلوب، مستغلا سرعة لاعبيه في التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم، وقدرة بانيجا المميزة على التمرير في المساحات وجوانب الملعب.

وأسفر عن ذلك، تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت بدلاً من الضائع، بعدما تجح النيجيري أوديون إيجالو في المرور من هوساوي وإرسال عرضية رائعة، لم تجعل جوانكا يتردد لحظة في وضع الكرة بالشباك.

اظهر المزيد

سمير بدر

سمير بدر السيد.. صحفي وكاتب رياضي في شئون الكرة العربية والعالمية، يحمل عدة شهادات خاصة بمجال تدريب وتحليل كرة القدم.. عمل سابقا في العديد من المواقع والصحف الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى