fbpx
زاوية اكسترامصر

محلل أداء سيمبا “المصري”: هذا ما ركزنا عليه في تحليلنا للأهلي، ولم يتأهل أحد بعد

تحليل الأهلي كان سيذهب إلى المريخ السوداني، ولكن!

قدم سيمبا التنزاني مباراة مميزة أمام الأهلي المصري وتمكن من انتزاع صدارة المجموعة الأولى إثر فوزه على حامل لقب دوري أبطال أفريقيا بهدف نظيف من تسديدة لويس ميكيسوني الرائعة ليرفع رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين أمام الأهلي وفيتا كلوب الكونغولي صاحبي النقاط الثلاثة بينما يقبع المريخ السوداني في المركز الأخير.

سيمبا بدا فريقًا متماسكًا جدًا وقدم مباراة نالت إعجاب الجميع سواء دفاعًا أو هجومًا بعدما كان الفريق الأخطر على مرمى منافسه العائد لتوه من رحلة توج فيها ببرونزية كأس العالم للأندية بالدوحة.

ربما يعلم الجميع أن مدرب سيمبا ديدييه دا روسا كان قد سبق له وأن درّب في مصر عبر بوابة الإسماعيلي لكن ما قد لا يعلمه كثيرون أن محلل أداء النادي التنزاني في الوقت الحالي هو مصري الجنسية.

ماجد لبدة، شاب مصري يشجع النادي الإسماعيلي لكن الطريف أن لبدة لم يعمل مع دا روسا في فترته مع برازيل مصر بل كانت بداية تعارفهما عندما عمل دا روسا لفترة قصيرة في المريخ السوداني قبل أن يختار الرحيل إلى سيمبا.

يقول لبدة عن الفوز الذي منح النادي التنزاني الصدارة في مفاجأة كبيرة “في الحقيقة كنت قد أعددت ملفًا متكاملًا عن الأهلي للمدير الفني منذ فترة، والطريف أن الملف اكتمل عندما كان دا روسا مايزال مدربًا للمريخ وقت الإعلان عن قرعة دور المجموعات من دوري الأبطال، وفقط أضفت عليه ما استجد للأهلي في الفترة الأخيرة”.

وتابع “أحد النقاط التي ركزنا عليها هي مشاكل الأهلي في تحضير اللعب وفي خط الوسط وكيفية الضغط على تلك النقطة لاستغلالها بأكبر قدر ممكن”.

وعن خوض الأهلي المباراة بثلاثي في خط الوسط هم حمدي فتحي وأليو ديانج وأكرم توفيق بدلًا من اثنين كما هو معتاد من النادي الأحمر علّق لبدة “كان هذا مفاجئًا لنا، خاصة وأننا راقبنا تلك التجربة من قبل للأهلي عندما واجهوا سيراميكا كليوباترا ولم تسفر عن شكل جيد للفريق، لكننا كنا جاهزين لأي سيناريو ودرسنا كل مباريات الفريق السابقة”.

اقرأ أيضاً: استثمارات محمد صلاح .. افتتح شركتين للعقارات ويمتلك أصولاً بـ9 ملايين استرليني

وتابع “أحد النقاط التي درسناها بشكل مفصّل هي الطريقة التي ينفّذ بها الأهلي ركلاته الثابتة وكيفية تجنب خطورتها، كما أن غياب علي معلول كان مؤثرًا وحاولنا استغلاله”.

أما عن توقعاته لمستقبل المجموعة، وما إذا كان سيمبا قد حجز لنفسه احد البطاقتين بعد فوزه على منافسيه الرئيسيين منهما انتصار خارج الأرض، قال لبدة “لا أعتقد أن أي فريق قد ضمن مكانه في ربع النهائي .. ماتزال هناك 4 مباريات، ورغم تقليل البعض من المريخ السوداني إلا أنه كان مرهقًا لمنافسيه دفاعيًا في الشوط الأول من كل مباراة، ولا ننسَ وأن مدربهم قضى معهم 3 مباريات فقط ومن المفترض أن يتحسنوا مع استيعاب اللاعبين لأفكار المدرب”.

اظهر المزيد

أحمد عطا

أحمد عطا خريج كلية الهندسة جامعة القاهرة وحاصل على دبلومة في الإعلام الرياضي صحفي معتمد بالاتحادات الدولي والأوروبي والأفريقي لكرة القدم مشجع لفالنسيا والزمالك عضو مؤسس في جريدة اكسترا سبورت محلل رياضي بالقنوات الرياضية العربية .. المدير الاقليمي السابق في الشرق الأوسط لموقع جول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى