fbpx
أخبارالسعوديةزاوية اكسترا

رعونة السومة ورفاقه ضمن 3 أسباب أسهمت في سقوط الأهلي أمام الفيصلي

أسهمت رعونة عمر السومة، مهاجم الأهلي ورفاقة في سقوط “الراقي” أمام الفيصلي، (السبت)، ضمن منافسات الجولة الـ21 من دوري المحترفين.

وخسر الأهلي أمام مضيفه الفيصلي، مساء السبت، بنتيجة 1-2، في المباراة التي جمعت الفريقين، بملعب المجمعة الرياضية.

المباراة شهدت إثارة وندية كبيرة خاصة في شوط المباراة الأول، الذي أهدر فيه الفريقين عدة فرص بالجملة، خاصة الأهلي.

وفيما يلي يقدم “اكسترا سبورت” خلال السطور التالية، 3 أسباب أسهمت في سقوط الأهلي أمام الفيصلي بدوري المحترفين.

رعونة السومة ورفاقه

شهدت المباراة رعونة كبيرة من جانب السومة ورفاقه، وهي التي أسهمت في خسارة الفريق أمام الفيصلي الذي قدم مباراة كبيرة على كل المستويات.

الشوط الأول شهد مسلسلاً كبيرًا من إهدار الفرص السهلة من جانب الفريقين، وخاصة الجانب الأهلاوي، حيث أهدر الثنائي عمر السومة وسلطان مندش فرصتين محققتين في أول نصف ساعة بغرابة شديدة.

فضلاً عن ذلك، فإن السومة أهدر ركلة جزاء قبل نهاية الشوط بدقائق قليلة، ليواصل النجم السوري الصيام عن التسجيل للمباراة الرابعة تواليًا للمرة الأولى في تاريخه.

تألق ملائكة

شهدت المباراة تألقًا كبيرًا من مصطفى ملائكة، حارس مرمى الفيصلي، والذي تصدى للعديد من الأهداف المحققة في مقدمتها ركلة الجزاء.

بجانب ذلك، فإنه قطع الطريق على الجميع في الكرات العالية، بجانب تصديه لأكثر من فرصة أمام أقدام عمر السومة الذي جن جنونه في المباراة.

عدم استقرار الأحوال

هناك حالة من التوتر تسيطر على الفريق الأهلاوي منذ الخسارة أمام الشباب في الجولة الماضية، بثلاثية دون رد.

السومة والحارس محمد العويس خرجا بتصريحات نارية عقب هذه المباراة، وهاجما الإدارة بشكل غير مباشر، وهو ما جعل الأمور تتوتر كثيرًا، حيث قرر عبدالإله مؤمنة رئيس النادي، خصم 10 % من مستحقاتهما الشهرية.

وبالتأكيد كل هذا أثر بالسلب على الفريق الأهلاوي، وإن كان مستحوذًا طوال المباراة، لكنه غاب عن التركيز في إنهاء الفرص والهجمات بالشكل الأمثل.

اظهر المزيد

سمير بدر

سمير بدر السيد.. صحفي وكاتب رياضي في شئون الكرة العربية والعالمية، يحمل عدة شهادات خاصة بمجال تدريب وتحليل كرة القدم.. عمل سابقا في العديد من المواقع والصحف الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى