fbpx
أخبارإنجلترا

ريو فيرديناند يسرد قصة “لكم” روي كين للاعب في مانشستر يونايتد

كشف المُدافع الإنجليزي السابق “ريو فرديناند” أنه اضطر ذات مرة إلى تحذير “روي كين“، بعد أن قام بـ”لكم” أحد زملائه في فريق مانشستر يونايتد أثناء حصة تدريبية.

واشتهر الأيرلندي بقيادته الشرسة وتطلعه للفوز طوال مسيرته الكروية، حيث رفع سبعة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز ولقب دوري أبطال أوروبا نسخة 1999، كما عُرف بتورطه في عدد من المواجهات مع لاعبين، سواء زملائه في الفريق أو خصوم.

وتذكر نجم الشياطين الحمر السابق “ريو فيرديناند” حادثة تورط فيها روي كين وزميله في الفريق “كريس إيجلز” خلال حصة تدريبية، عندما كان قائد اليونايتد يلعب مع الفريق الرديف.

وصرح ريو فيرديناند قائلاً: “أتذكر عندما قام روي كين بضرب كريس إيجلز ذات مرة، كان إيجلز مجرد طفل صغير، وكان لديه مستقبل جيد، وينتظر التدرب مع الفريق الأول”.

ثم أضاف “روي كان عائدًا من إصابة أو أنه كان مستبعدًا، وكان يلعب مع فريق الشباب، الذين كانوا هناك مثل إيجلز ولي مارتن وداني ويلبيك كانوا مثل الفئران، يقتربون ويحاولون التدخل، ثم ذهب إيجلز متأخرًا إلى روي مرة أو مرتين وقال له روي .. اسمع تمهل قليلاً”.

وواصل فيرديناند سرد الوقعة “الكرة جاءت إلى إيجلز، وكان يحاول إظهار نفسه، في محاولة لترك بصمته ولم يستمع إلى نصيحة روي كين، الذي ذهب إليه وجذب قميصه وأعطاه لكمة قوية في الفم، تدخلت وقلت له .. روي لماذا تفعل ذلك؟ إنه فتى صغير”.

اظهر المزيد

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى