fbpx
أخبارالسعوديةزاوية اكسترا

إدارة الهلال ترتكب أخطاء لا تُغتفر| الداهية إلى النهائي الثاني.. وخربين ينفجر

مما لا شك فيه أن إدارة الهلال، ارتكبت أخطاء لا تغتفر في الفترة الأخيرة، بسبب سوء فترة الانتقالات الصيفية والشتوية وعدم التعاقد مع بديل مميز للمدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

بجانب ذلك، فإن الفريق يعاني من عدة إصابات قوية، لكن رغم ذلك، لا يزال ينافس على لقب دوري المحترفين، إذ يحتل وصافة الترتيب بـ39 نقطة، وتفصله 5 نقاط عن الشباب المتصدر.

وفيما يلي يقدم “اكسترا سبورت” خلال السطور التالية، أخطاء لا تغتفر وقعت بها إدارة الهلال.

عدم التعاقد مع الداهية

رحل  لوشيسكو عن تدريب الهلال تاركًا المهمة للمدرب البرازيلي روجيرو ميكالي، مدرب درجة الشباب بالنادي الهلالي، والذي تولى المهمة حتى نهاية الموسم الجاري.

وقاد ميكالي الفريق الهلالي في 3 مباريات، فاز في مباراتين أمام الاتفاق 3-0 والفتح 5-2، وخسر أمام النصر بهدف دون رد.

وبعد رحيل لوشيسكو مباشرة كان أمام الهلال العديد من الخيارات المميزة من أجل تدريب الفريق، جاء في مقدمتها الأرجنتيني رامون دياز الذي تولى تدريب الفريق في وقتٍ سابق خلال الفترة من أكتوبر 2016 حتى مارس 2018.

ونجح دياز في قيادة الفريق للتتويج بلقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان وكأس الملك، قبل أن يرحل سريعًا عن “الموج الأزرق”.

وكان أمام الهلال فرصة استعادة الداهية الأرجنتيني، لكن النصر الإماراتي قطع عليه الطريق وتعاقد معه، وتمكن المدرب المخضرم من الوصول لنهائي كأس رئيس الدولة، بإسقاط الشارقة بثلاثية نظيفة.

ثم نجح في الوصول أيضًا لنهائي كأس الخليج العربي الإماراتي بعد الفوز على اتحاد كلباء بركلات الترجيح 7-6، ليثبت للجميع جدارته.

خربين يشعل الدوري الإماراتي

أشعل السوري عمر خربين، مهاجم الوحدة المنضم حديثًا لصفوف العنابي، في يناير الماضي، بعد فسخ عقده بالتراضي مع الهلال.

خربين الذي توج هدافًا لبطولة دوري أبطال آسيا عام 2017 والحصول على أفضل لاعب في القارة، رحل عن الهلال بكل سهولة، بعد أن كان المهاجم الأول للفريق.

الفريق الهلالي ترك خربين صاحب الإمكانيات الرائعة، وقرر التعاقد مع عبدالله الحمدان، مهاجم الشباب الذي لم يقدم أي شيء يذكر حتى الآن.

لكن خربين نجح في إثبات جدارته سريعًا، إذ سجل 4 أهداف في 3 مباريات خاضها مع العنابي، آخرها هدفًا في شباك الوصل بطريقة أكثر من رائعة، حيث مرر الكرة من فوق رأس الحارس المتقدم، لينتزع آهات الحضور في الملعب.

وأثبت بذلك، أن الهلال هو الذي خسر قدراته، حيث لايزال صغيرًا إذ يبلغ من العمر 26 عامًا فقط.

اظهر المزيد

سمير بدر

سمير بدر السيد.. صحفي وكاتب رياضي في شئون الكرة العربية والعالمية، يحمل عدة شهادات خاصة بمجال تدريب وتحليل كرة القدم.. عمل سابقا في العديد من المواقع والصحف الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى