fbpx
أخبارأهم الأخبارإيطاليا

موراتا: تحديت الوهن الناتج عن “عدوى فيروسية” من أجل يوفنتوس

اعترف ألفارو موراتا بأنه أخطأ الطريق لتسجيل الأهداف، ولكن قبل كل شيء فقد الشعور بالقوة. حيث أصيب مهاجم يوفنتوس بالوهن بسبب عدوى فيروسية.

ودخل الإسباني من مقاعد البدلاء ووجد الطريق نحو الشباك على الفور مسجلًا الهدف الأول في فوز يوفنتوس على سبيزيا.

وعقب المباراة تحدث مهاجم ريال مدريد وتشيلسي وأتلتيكو مدريد السابق عن المعاناة التي عاشها في الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

وقال: “الشيء المهم هو النقاط الثلاث. لقد عدنا إلى طرق الفوز التي نحتاجها كل أسبوع في يوفنتوس الذي لا يعرف غير ذلك”.


وأضاف موراتا لشبكة سكاي سبورت إيطاليا: “هناك العديد من المباريات التي يجب أن نلعبها، يجب أن نركز على المباراة التالية والنقاط التي تنتظرنا”.

وتابع: “كل من يعرف كرة القدم يدرك أن الفوز يجلب الثقة والحماس والأجواء الرائعة في غرفة تبديل الملابس. هذا مهم. نحن نعمل للفوز هنا”.

كان هذا هو الهدف الأول لموراتا منذ 73 يومًا، وبالكاد تدرب هذا الأسبوع بسبب عدوى فيروسية تسمى الفيروس المضخم للخلايا. كما كان يعمل ويكافح من أجل التحدث طوال المقابلة التي أعقبت المباراة.

وأردف: “لقد فاتني تسجيل الأهدا ، لكن قبل كل شيء فقدت الشعور بالقوة، وبالنسبة للأسابيع الثلاثة الماضية لأكون صريحًا. لم أشعر أنني بحالة جيدة على الإطلاق. كان علي أن أضع نفسي تحت تصرف الفريق لأن لدينا عدد قليل جدًا من الخيارات المتاحة في الوقت الحالي”.

وحول المنافسة قال: “إنه ليس موسمًا سهلاً، نحن نلعب كل ثلاثة أيام وهناك لاعبون كبار يخرجون لفترة طويلة من الزمن. هذه ليست أعذار، إنها الحقيقة”.

وأخيرًا قال: “نحن نعمل من أجل الفوز، إذا لم نفز هذا الموسم باللقب، فسنهنئ الفائزين، ولكن طالما هناك فرصة حسابية، سنبذل قصارى جهدنا على أرض الملعب”.

اظهر المزيد

اكسترا سبورت

فريق تحرير اكسترا سبورت - Extra Sport. فريق من الكتاب والمراسلين متخصص في الصحافة الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى