fbpx
أهم الأخبارإيطاليااكسترا زووم

رئيس روما السابق يهاجم مونشي ويعترف: لم أكن أريد بيع صلاح

أقر جيمس بالوتا رئيس روما الإيطال السابق بعدم رغبته في بيع النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي، بالإضافة إلى زميله الحارس البرازيلي أليسون بيكر الذي انتقل إلى ليفربول أيضاً.

وبدأ بالوتا حديثه عن الأزمة التي جمعته بالمدير الرياضي مونشي الذي استقدمه من إشبيلية عام 2017، حيث قال:”لقد كان يرفض المساعدة. بعد شهر واحد كان الأمر واضحاً، لقد شعر بحاجته لإثبات من هو مونشي، لدرجة أنه لم يكن يستمع لأي شيء تأتي به بياناتنا ومعلوماتنا”.

وأضاف:”لم يكن يستمع لأي شيء. صفر. الخطأ الآخر الذي ارتكبته هو أني كان يجب ان ألاحظ أنه يسمي نفسه مونشي، الأمر أشبه بتسمية نفسك مادونا! كان يجب أن أعتبر هذا الأمر إشارة تحذير لي”.

مقالات ذات صلة

وكان مونشي هو المدير الرياضي وقت بيع صلاح في 2017 ثم أليسون في 2018، وهو ما قال عنه بالوتا:”صلاح كان فتى رائعاً وكرهت أن أخسره. لقد أحببته، لم أكن أريد بيعه، ولكن لم يكن لدي خيار آخر. صلاح كان سيرحل في جميع الأحوال لأن لديه ما يثبته”.

وكان اتفاق روما مع تنظيمات قوانين اللعب المالي النظيف قد أوشك على النهاية في العام التالي لبيع صلاح، وكان على روما موازنة أوراقه المالية مما أدى إلى بيع أليسون مقابل 62.5 مليون يورو، وعقب بالوتا على هذا الأمر قائلاً:”لماذا قد أرغب ببيع شخص كهذا”؟

أفضل صفقات مونشي على الإطلاق كان التعاقد مع نيكولو زانيولو، ولكن بالوتا كشف أن الفضل لا يرجع إلى مونشي في هذا الأمر قائلاً:”صفقة زانيولو كانت بسبب فرانكو بالديني بنسبة 100%، لقد اتصل بالإنتر وأخبر إدارته أننا لن نبيع ناينجولان إليهم، وأننا نريد زانيولو في المقابل، فكان رد مونشي: من هو زانيولو”؟

وكيل زانيولو : أكبر أندية أوروبا كانت تريده قبل الإصابة

واختتم بالوتا قائلاً:”لم أفهم العديد من التعاقدات، كان يجب أن أتدخل في وقت أبكر، ولكن دائماً كنت أقول لنفسي أنت من عينه، يجب أن تدعه يقوم بعمله”.

يذكر أن بالوتا هو الرئيس رقم 23 لنادي روما بداية من عام 2012، وحتى بيعه للنادي في الصيف الماضي لصالح دان فريدكين.

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى