fbpx
أخبارالسعودية

المصائب لا تأتي فرادى.. 3 أزمات جديدة تضرب النصر

تواصل الأزمات مواجهة النصر بعد السقوط في بطولة كأس الملك وتوديع المسابقة من الدور نصف النهائي بالخسارة من الفيصلي 0-1.

وترددت أنباء قوية عن رعبة إدارة نادي النصر في الإطاحة بالمدرب الكرواتي آلين هورفات، بسبب تذبذب النتائج والخروج من الكأس.

ويستعد العالمي لمواجهة ضمك يوم الجمعة المُقبل، في إطار منافسات الجولة الـ25 من دوري المحترفين، لكنه يواجه 3 أزمات جديدة.

1- إصابة العمري

يدخل النصر مواجهة ضمك بدون مدافعه الشاب عبدالإله العمري والذي يقدم مستويات مميزة خلال الموسم الحالي، لكنه يعاني حاليًا من إصابة عضلية.

وحسب ما أكدته صحيفة “الرياضية” السعودية، فإن العمري يعاني من إصابة عضلية تعرض لها أمام الفيصلي، وسيغيب عن مواجهة ضمك.

وتمثل إصابة العمري صدمة قوية لـ “العالمي” وذلك بسبب المستوى المميز الذي ظهر عليه مؤخرًا، وسيكون أمام هورفات خيارين الأول الدفع بالشاب علي لاجامي أو البرازيلي مايكون بيريرا بجانب القائد عبدالله مادو.

2- أزمة عبدالغني

وأكدت تقارير إعلامية أن إدارة النصر برئاسة مسلي آل معمر تفكر في الاستغناء عن خدمات حسين عبدالغني، المدير التنفيذي لكرة القدم.

وتأتي رغبة الإدارة في الإطاحة بنجم النصر السابق، هو علاقته بالإدارة السابقة برئاسة الدكتور صفوان والسويكت.

ورغم تلك الأنباء، فإن آل معمر، أكد أنه لن يستغني عن خدمات حسين عبدالغني، موضحًا أنه أحد أبناء النادي المُخلصين.

3- مذبحة نصراوية

ستشهد الفترة المُقبلة مذبحة نصراوية للإطاحة بحميع المحترفين من صفوف الفريق وذلك بسبب تراجع مستواهم في الفترة الأخيرة.

إدارة نادي النصر اجتمعت مع بعض الأعضاء الداعمين واتخذوا قرارًا بضرورة الإطاحة بهؤلاء الأجانب، حيث أنهم لم يقدموا الإضافة القوية هذا الموسم.

وفي مقدمة هؤلاء المحترفين، الثنائي المغربي عبدالرزاق حمدالله ونورالدين أمرابط، بسبب السفر الدائم إلى المغرب وهو ما أدى إلى تراجع مستواهما.

وأشارت إلى أن مسلي آل معمر، يخطط للتعاقد مع لاعبين على مستوى عالٍ وسيكون الأوزبكي مشاريبوف المعار في صفوف شباب الأهلي دبي أول العائدين من أجل الاستفادة من قدراته الرائعة.

اظهر المزيد

سمير بدر

سمير بدر السيد.. صحفي وكاتب رياضي في شئون الكرة العربية والعالمية، يحمل عدة شهادات خاصة بمجال تدريب وتحليل كرة القدم.. عمل سابقا في العديد من المواقع والصحف الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى