fbpx
أخبارإيطاليااكسترا زووم

أزمة يوفنتوس ونابولي – الفصل الأخير: سلطات الصحة في تورينو ترفض التدخل

رفضت سلطات الصحة المحلية في مدينة تورينو الإيطالية إقحامها في قضية مباراة يوفنتوس ونابولي المقرر لعبها مساء الأربعاء، وهي المباراة المؤجلة من أكتوبر الماضي.

جاء ذلك عقب إصابة فديريكو برناردسكي بفيروس كورونا، بظهور نتيجة إيجابية في مسحته، بعد زميليه ليوناردو بونوتشي وميريح ديميرال الذان أصيبا بالفيروس خلال تواجدهما مع منتخبي إيطاليا وتركيا على الترتيب في فترة التوقف الدولي.

وكان هناك مخاوف من تأجيل المباراة مرة أخرى بسبب هذا الوضع، إلا أن سلطات الصحة في تورينو رفضت التدخل على نقيض نظيرتها في نابولي، التي كانت سند النادي في عدم الذهاب إلى الملعب في الرابع من أكتوبر الماضي، وسند حصوله على حكم بإعادة المباراة لاحقاً.

مقالات ذات صلة

وقال كارلو بيكو مدير سلطات الصحة المحلية في تورينو، في تصريحات إذاعية:”لقد قابلت البروفيسور تيستي مدير إدارة الوقاية، والوضع بخصوص الحالات الإيجابية في يوفنتوس لم يتغير، مباراة يوفنتوس ونابولي ستلعب في موعدها”.

وكان الإنتر يعاني من وجود 4 حالات في ظرف يومين حين قررت سلطات الصحة المحلية في ميلانو إدخال الفريق داخل العزل، ليجبره على تأجيل مباراته ضد ساسولو.

مباراة يوفنتوس ونابولي كانت بطلة أزمة شهيرة استمرت لبضعة أشهر، حين قررت رابطة الدوري الإيطالي اعتبار نابولي متذرعاً بمطالبة سلطات الصحة له بعدم السفر، ليحتسب نقاط الفوز لصالح يوفنتوس ويعاقب نابولي بخصم نقطة من رصيده، فذهب النادي الجنوبي للاتحاد الإيطالي مستأنفاً أمامه، إلا أن الأخير أقر قرار الرابطة.

بيانيتش: رفضت الانتقال لصفوف الإنتر وبايرن ميونخ!

توجه نابولي إلى اللجنة الأولمبية الإيطالية، ونال حكماً بإعادة المباراة واسترداد النقاط الاعتبارية من رصيد يوفنتوس، إلى جانب استعادة النقطة التي تم خصمها كعقوبة.

 

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى