fbpx
أخبارإنجلترازاوية اكسترا

بالأرقام | كارثة ليفربول.. هزائم العام الجديد وذكريات الماضي الأليم

خسر ليفربول الإنجليزي على يد مضيفه ريال مدريد الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، استمراراً لبداية مزرية للغاية لعام 2021.

الضربة الأولى في شباك ليفربول أطلقها البرازيلي فينيسيوس جونيور بعد تمريرة من الألماني توني كروس في الدقيقة 27، وفي الدقيقة 36 سجل ماركو أسينسيو الهدف الثاني ليمنح ريال مدريد الأفضلية بهدفين دون رد في شوط أول عجز خلاله ليفربول عن تهديد مرمى الميرينجي.

مع بداية الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 51 نجح النجم المصري محمد صلاح في تقليص الفارق، إلا أن فينيسيوس عاد بثالث الأهداف في الدقيقة 65 بعد تمريرة من النجم الكرواتي لوكا مودريتش.

النتيجة تركت ليفربول مهدداً بالإقصاء من دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لتنتهي جميع منافساته على الألقاب هذا الموسم، ويصبح الهدف الوحيد هو اللحاق بركب المربع الذهبي في البريميرليج لضمان العودة إلى دوري الأبطال مرة أخرى في الموسم المقبل، رغم ذلك هو بحاجة للفوز 2-0 أو بفارق 3 أهداف لاجتياز النادي الملكي في أنفيلد، قلعة ليفربول التي كان من النادر أن يخسر على أرضيتها، ولكنه تعرض للكثير من الهزائم عليها في الآونة الأخيرة.


الأسوأ هو أن هذه الهزيمة هي هزيمة ليفربول العاشرة في عام 2021، وفي آخر مرة خسر ليفربول هذا الكم من المباريات في عام ميلادي قبل حلول شهر مايو، هبط إلى الدرجة الثانية! كان هذا عام 1954.

تقارير | إريكسن يقترب من مغادرة الإنتر.. أرتيتا يتفادى السؤال

حامل لقب البريميرليج يعاني في الوقت الحالي على كافة الأصعدة، فهل يمكنه قلب وجه هذا الموسم؟

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى