fbpx
ألمانياأهم الأخبارزاوية اكسترافرنسا

باريس سان جيرمان وبايرن ميونخ .. تميمة حظ بافارية كلما حضر نهائي قبل الأوان

مع بداية قرعة إقصائيات دوري أبطال أوروبا يبدأ مصطلح “نهائي قبل الأوان” في التكرار، وبدون الكثير من المقدمات، نحن هنا لنأخذ نصيبنا من هذا التكرار.

الآن، يستعد باريس سان جيرمان لمواجهة بايرن ميونخ على ملعب “أليانز أرينا” في ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا اليوم الأربعاء.

هذه المباراة ما بين مباريات الدور ربع النهائي وما سبقها في ثمن النهائي تبدو الأقرب ليطلق عليها لفظ نهائي قبل الأوان. خاصة وأنها إعادة للمباراة النهائية التي أقيمت في العاصمة البرتغالية لشبونة العام الماضي.


ووفقًا لهذا السيناريو، والذي سيحمل أحد الفريقين إلى نصف النهائي، وسيغادر أحدهما من دور الثمانية. وهنا نعود إلى التاريخ لنفتش عن تفصيلة ما؛ تلك التي تتعلق بمصير الفريق الذي يصعد من مواجهة النهائي قبل الأوان. والتي تحمل المرشحين الأبرز للفوز باللقب في دور مبكر، أو فريقين من المرشحين على الأقل.

بمسألة إحصائية، تبين أنه في 9 من آخر 20 عامًا شهد دوري أبطال أوروبا نهائيات قبل الموعد، منها 8 مناسبات إما بايرن ميونخ أو الفريق الفائز عليه هو من يتوج باللقب في نهاية الموسم. وذلك حين يلتقي الفريق البافاري بأحد أقوى خصوم البطولة فيما يسمى بنهائي قبل الأوان.

9 نسخ من “نهائي قبل الأوان”

منذ 21 عامًا، وتحديدًا في نسخة العام 2000، واجه ريال مدريد مانشستر يونايتد في دور الثمانية. فاز وبعدها واجه البايرن في قبل النهائي وفاز بالبطولة البطولة بعد فوزه في النهائي على فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

بعدها بعام واحد فقط وفي نسخة 2000-2001: بايرن ميونخ فاز على مانشتسر يونايتد أيضًا في الدور ربع النهائي. ثم فاز على ريال مدريد في قبل النهائي وعاد ليفوز في النهائي على فالنسيا أيضًا.

وفي الموسم الذي تلاه، ريال مدريد استعاد اللقب من بايرن ميونخ، حيث أقصاه قبلها في ربع النهائي. وأنهى تلك السلسلة المليئة بأسماء بايرن وريال مدريد وفالنسيا.

2004-05 كان الموعد مع معجزة أسطنبول الشهيرة، النهائي قبل الأوان لم يحمل اسم بايرن ميونخ هذه المرة. حيث فاز ليفربول على يوفنتوس في ربع النهائي وتوج باللقب بعدما قلب المباراة أمام ميلان. في السيناريو الذي يعرفه الجميع.

2006-2007 عاد الفريق البافاري لأن يكون تميمة حظ من يخرجه، حيث أقصاه ميلان من ربع النهائي وفاز بالبطولة على حساب ليفربول.

2008-09 برشلونة فاز على بايرن ميونخ في ربع النهائي وبدأ فصل من صراع المواجهات الانتقامية في دوري أبطال أوروبا. وفي النهاية فاز باللقب على حساب مانشستر يونايتد في المباراة النهائية.

2012-13 بايرن ميونخ فاز على يوفنتوس الفريق الذي يستحق لقب منحوس دوري أبطال أوروبا الأول في ربع النهائي وحصل على البطولة في نهاية المطاف.

2016-17، ريال مدريد في ربع النهائي ضد بايرن ميونخ، وكالعادة في السنوات الأخيرة، أخرجه وحصل على البطولة. كما فعل معه الفريق البافاري قبلها بـ 5 سنوات، وكما فعل هو بالفريق البافاري قبلها بـ 3 سنوات.

2018-19 ليفربول في مواجهة أمام بايرن ميونخ في ثمن النهائي، ونجح في إقصائه وحصل على البطولة بالفوز على توتنهام في المباراة النهائية، ولكن بالطبع كان الشيء الأهم هو الريمونتادا أمام برشلونة في الدور نصف النهائي.

من هنا يمكننا أن نضع احتمالًا يقول إن الفائز من مباراة الغد سيكون طرفًا في النهائي على الأقل إن لم يفز باللقب. ولكن تذكر دائمًا، أن كرة القدم لا تعترف بما يقال قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.

اظهر المزيد

أحمد عسل

أحمد عسل. كاتب ومحرر رياضي شاب، يعمل في الصحافة الرياضية فعليًا منذ عام 2017، مهتم بتغطية كرة القدم وتحديدًا الكرة الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى