fbpx
أخبارإيطاليا

رونالدو يُنقذ رأس بيرلو بالفوز على نابولي، وإنتر يواصل صدارة الدوري الإيطالي

نجح يوفنتوس في تحقيق فوز هام على ضيفه نابولي بهدفين نظيفين، في المباراة المؤجلة التي جمعت بينهما مساء الأربعاء لحساب الدوري الإيطالي بملعب أليانز ستاديوم.

وقبل المباراة تواترت أنباء كثيرة عن إمكانية أن تكون هذه المباراة هي الأخيرة للمدرب أندريا بيرلو في قيادة يوفنتوس حال فشله في الخروج بالثلاث نقاط بعد تراجع النتائج كثيرًا في الآونة الأخيرة.

إلا أن كريستيانو رونالدو ردّ على ذلك وآمن مقعد بيرلو، وذلك بعدما أحرز هدف المقدمة في شباك نابولي بالدقيقة الثالثة عشر، قبل أن يحرز باولو ديبالا هدف حسم الفوز للبيانكونيري بالدقيقة 73.

مقالات ذات صلة

نابولي لم يستسلم وحاول العودة بروح مدربه جينارو جاتوزو، وبالفعل وضع لورينزو إنسيني هدف تقليص الفارق بالدقيقة التسعين، غير أن زملاء جيانلويجي بوفون صمدوا واستطاعوا الخروج بالثلاث نقاط الهامة.

بالفوز، أصبح رصيد يوفنتوس من النقاط 59 نقطة ويتقدم إلى المركز الثالث، فيما تجمد رصيد نابولي عند النقطة 56 في المركز السادس.

وفي مباراة مؤجلة أخرى، تمكن إنتر من مواصلة الابتعاد بصدارة الكالتشيو بعدما حقق فوزًا على ضيفه ساسوولو بهدفين مقابل هدف على ملعب سان سيرو.

اقرأ أيضًا.. بسبب الأزمة المالية.. إنتر يوافق على بيع لوكاكو لبرشلونة أو ريال مدريد بهذا السعر!

روميلو لوكاكو كان من افتتح التسجيل لإنتر في الدقيقة العاشرة، ثم أحرز لاوتارو مارتينيز ثاني الأهداف بصناعة النجم البلجيكي في الدقيقة 67، قبل أن يشعل حامد تراوري المباراة في الدقائق الأخيرة بهدف تقليص الفارق للضيوف.

بهذه النتيجة وسّع إنتر الفارق بينه وبين ميلان الوصيف إلى 11 نقطة بوصول كتيبة أنطونيو كونتي للنقطة 71، فيما تجمد رصيد ساسوولو عند النقطة 40 في المركز التاسع.

يُشار إلى أن رونالدو حافظ على صدارة ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بهدفه، حيث أصبح إجمالي ما سجله حتى الآن في السيري آ 25 هدفًا، في مقابل 21 هدفًا لأقرب الملاحقين لوكاكو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى