fbpx
أخبارالسعوديةزاوية اكسترا

الاختراق من العمق وسيلة الهلال أمام الاتحاد.. و3 حلول لإيقاف فيضان “الموج الأزرق”

تتجه أعين عشاق الساحرة المستديرة صوب ملعب الشرائع، غدًا الجمعة، لمشاهدة كلاسيكو الاتحاد والهلال، ضمن منافسات الجولة الـ25 من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

ويتصدر “الزعيم الهلالي” جدول ترتيب المسابقة برصيد 48 نقطة، فيما يحل الاتحاد ثالثًا بفارق 6 نقاط كاملة.

وهناك العديد من الأزمات والغيابات التي تواجه الفريقين قبل الموقعة المرتقبة والتي قد تؤثر على نتيجة المباراة بنسبة كبيرة.

وفيما يلي يقدم” اكسترا سبورت” تحليلاً للقمة المرتقبة بين الفريقين والتي ستجمعهما بعد 24 ساعة من الآن.

1- الاختراق من العمق

يلعب نادي الهلال بـ3 خطط حسب وجهة نظر المدرب البرازيلي روجيرو ميكالي ورؤيته لكل مباراة وما تحتاجه من أجل تحقيق الفوز.

الخطط التي يلعب بها المدرب البرازيلي هي “4-2-3-1 و4-4-2 و4-2-2-2″، وفي أغلب المباريات يعطي تعليمات لنجوم الهلال بالاختراق من العمق عن طريق التمريرات القصيرة في منتصف الملعب ثم الوصول للأرجنتيني لوسيانو فييتو الذي يلعب كمهاجم متأخر خلف الفرنسي بافتيمبي جوميز.

وعند وصول الكرة لفييتو يقوم بسحب مدافع أو اثنين كي يجعل الطريق خاليًا للمهاجم الفرنسي ثم يتم التمرير له ليسجل الأهداف وتهديد مرمى الخصوم.

والطريقة الثانية هي اللعب على الأطراف وعمل عرضيات كثيفة، استغلالاً لقوة جوميز في الضربات الرأسية، بالإضافة إلى سرعة الجناحين سالم الدوسري وأندريه كاريلو.

لكن هناك عائق يمنع ميكالي من اللعب على الأطراف وهو غياب سالم الدوسري بسبب إصابته في مفصل القدم وحاجته إلى الراحة، لذا الاختراق من العمق هو وسيلة المدرب البرازيلي باللعب بطريقة 4-2-2-2.

ميكالي سيتبع هذه الطريقة لسبب ثانٍ وهو غيابات الاتحاد المؤثرة وأبرزها في العمق، حيث سيغيب لاعب الوسط المحوري عبدالإله المالكي والبرازيلي برونو هينريكي بجانب الغياب الأبرز للمصري أحمد حجازي، نجم خط دفاع “النمور”.

3 حلول لإيقاف فيضان “الموج الأزرق”

وهناك 3 حلول يجب اتباعها من جانب الاتحاد بقيادة مدربه البرازيلي فابيو كاريلي، لإيقاف خطورة “الموج الأزرق” من العمق والتي ستشهدها المباراة منذ البداية رغبة منه في الاستمرار بالصدارة.

الحل الأول هو شل حركة اللاعب رقم “8” والذي يقوم بتوزيع الكرة يمينًا ويسارًا وفي العمق حيث سيكون محمد كنو أو ناصر الدوسري بنسبة كبيرة أو سباستيان جيوفينكو وذلك لمنع وصول الكرة للثلث الأمامي.

والحل الثاني هو إخماد ثورة بافتيمبي جوميز المتوقعة، حيث أنه لا يهدأ من التحركات داخل منطقة الجزاء رغم تقدمه في السن، وستكون مهمة إيقافه في يد زياد الصحفي أو عمر هوساوي بديل حجازي في اللقاء بشكل محتمل.

والحل الثالث هو اللعب بثلاثي وسط من أجل منع الهلال من الاختراق من العمق في ظل الأفضلية الكبيرة التي يمتلكها بنجومه في وسط الملعب، حيث سيدخل المباراة بالكولومبي جوستافو كويلار وناصر الدوسري ومحمد كنو وسباستيان جيوفينكو بجانب عبدالله عطيف.

اظهر المزيد

سمير بدر

سمير بدر السيد.. صحفي وكاتب رياضي في شئون الكرة العربية والعالمية، يحمل عدة شهادات خاصة بمجال تدريب وتحليل كرة القدم.. عمل سابقا في العديد من المواقع والصحف الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى