fbpx
أهم الأخبارإسبانيازاوية اكسترا

تحليل اكسترا | ريال مدريد زيدان.. كلّما ضاقت الأحوال جاء الأفضل

يتجلّى زيدان دائمًا تحت الضغط وفي أصعب الظروف، المواعيد الماضية أكدت ذلك، والتجربة خير دليل على أي معطيات.

اليوم، نجح ريال مدريد بقيادة مهاجمه كريم بنزيما في التغلب على قادش بثلاثة أهداف مقابل لا شيء. واستعادة توازنه من جديد، والعودة إلى صدارة الدوري الإسباني مؤخرًا، في مكتسبات لا تتناسب مع غيابات الفريق وظروفه الصعبة. ولكن يبدو أن زيدان يقدم الأفضل دائمًا في تلك الظروف.

لا يخفى على ريال مدريد ولا مدربه ولا جماهيره ما ينتظرهم في نهاية الموسم الحالي خلال هذه المرحلة الصعبة، حتى وإن اختلفت بعض الأشياء عن الموسم الماضي. وخاصة مع الاستمرار في دوري أبطال أوروبا ولعب المسابقتين معًا.

زيدان والماضي

في الموسم الحالي أجبرت الإصابات زيدان على التفكير خارج الصندوق أيضًا من خلال رسم تكتيكي جديد في بعض الأحيان. وتجربة بعض اللاعبين الشبان في أحيان أخرى، والاعتماد على بعض اللاعبين في غير مراكزهم في أوقات ثالثة.

ومع أول مباراة بالرسم الجديد الفريق الملكي واحدة من أفضل مبارياته مؤخرًا، ومع تجربة فالفيردي في مركز الظهير الأيمن ومارسيلو جناحًا قدموا أفضل مبارياتهم. وحين أقحم عدد من اللاعبين الشبان أيضًأ تألقوا ونالوا الإشادات من قبل الجميع. ليبدو التساؤل منطقيًا حول مصير مشابه للموسم الحالي نتيجة تشابه المعطيات.

في موسم 2017 كان التحول الذي قاد ريال مدريد لأفضل موسم في تاريخ النادي الملكي اضطراريًا أيضًا. ولكن التفاصيل سقطت أمام الإنجازات التاريخية كونه أكثر الأعوام تحقيقًا للألقاب في تاريخ النادي.


خلال مباراة بايرن ميونخ في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا دخل زيدان بتشكيله المعتاد 4/3/3 بوجود رونالدو وبيل وبنزيما في الأمام. الفريق كان قد بدأ الموسم بشكل رائع ثم بدأت دوامة السقوط مع بداية عام 2017.

إصابة بيل وعدم توفر بدائل جعلت زيدان يضطر إلى قلب الخطة لـ 4/4/2 دايموند بوجود إيسكو خلف رونالدو وبنزيما. وهنا كانت نقطة التحول الاضطرارية نتيجة إصابات جعلت زيدان يفكر خارج الصندوق.

في 2018 وبعد ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان. أصيب كروس ومودريتش ولم يجد زيدان ثلاثية قادرة على اللعب في وسط الملعب، ليلجأ إلى حل بديل وهو 4/4/2 مسطحة بوجود جناحين على الأطراف وهما ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز. ومن هنا انقلب الموسم نتيجة للفاعلية التي زادت على الأطراف بوجود فاسكيز وإيسكو.

تستطيع بكل سهولة أن تستنتج من ذلك أن الفريق الملكي مع زين الدين زيدان كلما وضع تحت الضغط وفقد حلوله. كلما كان قادرًا على الظهور بشكل أفضل وقلب الأمور رأسًا على عقب بعد ذلك.

اظهر المزيد

اكسترا سبورت

فريق تحرير اكسترا سبورت - Extra Sport. فريق من الكتاب والمراسلين متخصص في الصحافة الرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى