fbpx
أخبارإسبانياإنجلتراسوق الانتقالات

أنشيلوتي “طوق النجاة” الأخير لبرشلونة في الصيف المقبل

تتعلق آمال برشلونة كلها بالحصول على سوق انتقالات صيفية جيدة بما سيحدث في الأيام القليلة المقبلة بين الإدارة الكتالونية ونظيرتها في إيفرتون.

التقارير الأخيرة الواردة من إنجلترا أفادت أن إيفرتون قد قرر الدخول على خط التفاوض مع البرسا من أجل الحصول على توقيع فيليبي كوتينيو.

صفقة انتقال الدولي البرازيلي إلى جوديسون بارك من شأنها أن تحل الأزمة الاقتصادية الحالكة في برشلونة من خلال الأموال التي سيدفعها التوفيز من جهة، والانتهاء من راتب اللاعب الضخم من جهة أخرى.

ووفقًا لما أوردته صحيفة “آس” الإسبانية، فإن من يأتي خلف هذه العملية برمتها هو مدرب إيفرتون كارلو أنشيلوتي، الذي لا يزال متشبثًا بالتعاقد مع صاحب الـ28 عامًا.

يظل الاختلاف بين إدارة إيفرتون ونظيرتها في برشلونة حتى اللحظة على قيمة الصفقة، حيث تشير أغلب الأنباء إلى أن النادي الإنجليزي يريد دفع فقط 40 مليون يورو.

اقرأ أيضًا.. قرر خيانة ليفربول .. فيليب كوتينيو قام بالتوقيع لإيفرتون!

على أي حال، النظرة حاليًا داخل إدارة برشلونة للصفقة على أنها “طوق النجاة”، والأمر نفسه ينطبق لنظرتها إلى أنشيلوتي الذي أعاد إحياء الاهتمام بلاعب فقد العالم كله اهتمامه به.

وكان برشلونة يحاول بيع كوتينيو الصيف الماضي لكنه لم يتمكن من إيجاد مهتم به، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى سعر اللاعب حينها الذي وصل إلى 100 مليون يورو.


الآن إدارة خوان لابورتا على استعداد للتفاوض حول السعر بصورة أو بأخرى، فالنادي الكتالوني لا يملك رفاهية دفع الراتب الضخم لكوتينيو في ظل الرغبة الملحة في التعاقد مع نجوم آخرين.

يُشار إلى أن إيفرتون يتمتع بعلاقة مميزة مع برشلونة في السنوات الماضية، وهو الأمر الذي يظهر في التعاقد مع ياري مينا وأندري جوميش ولوكاس ديني بعد أن خرجوا تمامًا من حسابات البرسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى