fbpx
إيطاليازاوية اكسترا

بين الإقالة والدراسة والإفلاس واعتزال السباحة.. أين كان نجوم الإنتر في 2010؟

فاز الإنتر بلقب الدوري الإيطالي لأول مرة منذ 11 عاماً، وتحديداً منذ تتويجه في نهاية موسم 2009-2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، والذي كان آخر مدرب أجنبي يفوز بلقب الدوري الإيطالي.

في الموسم التالي فاز به ميلان مع ماكس أليجري، وهو آخر لقب لا يفوز به يوفنتوس، حيث احتكر البيانكونيري 9 ألقاب متتالية، بواقع 3 مع أنطونيو كونتي مدرب الإنتر الحالي، و5 مع أليجري ولقب وحيد مع ماوريسيو ساري.

وتناول تقرير صحيفة ريبوبليكا الإيطالية إجابة هذا السؤال: ماذا كان يفعل لاعبي أنطونيو كونتي ولاعبو الإنتر في عام 2010؟

كونتي أقيل من تدريب أتالانتا وكان على وشك تولي قيادة سيينا في دوري الدرجة الثانية الإيطالي، وبالفعل قاده للصعود إلى الدرجة الأولى في نهاية موسم 2010-2011.

روميلو لوكاكو هداف الإنتر كان يبلغ من العمر 17 عاماً ويلعب في صفوف أندرلخت البلجيكي، فيما كان إيفان بيريسيتش أيضاً في بلجيكا ولكن مع كلوب بروج، وسط اهتمام من ميلان وبولونيا بالتعاقد معه.

لاوتارو مارتينيز أراد لعب كرة السلة لمحاكاة مثله الأعلى ومواطنه مانو جينوبيلي نجم كرة السلة الأمريكية، ولكن والده غير وجهة نظره وقاده إلى كرة القدم.

أليساندرو باستوني كان يبلغ من العمر 11 عاماً، وانضم لتوه إلى ناشئي أتالانتا، فيما كان ستيفانو سينسي يبلغ من العمر 15 عاماً وف مفاوضات للانضمام إلى تشيزينا نظراً لإفلاس ناديه ريميني.

نيكولو باريلا كان يبلغ من العمر 13 عاماً ويلعب في قطاع الناشئين بنادي كالياري، بينما كان سمير هاندانوفيتش حارس المرمى قد قضى 6 أعوام بالفعل في إيطاليا، ويحضر للعب كأس العالم الأول في مسيرته، والذي اصطدم خلاله بلاعب تشيلي أرتورو فيدال (23 عاماً في هذا الوقت) ولاعب الدنمارك كريستيان إريكسن، الذي تعاقد معه أياكس مقابل مليون يورو من أودينسي قبلها بعامين.

أندريا رانوكيا كان قد أنهى موسمه الأفضل في مسيرته مع باري، بشراكة دفاعية مع ليوناردو بونوتشي، بينما كان يلعب أشرف حكيم بين ناشئي ريال مدريد بعد توقفه عن ممارسة رياضة السباحة.

ماتيو دارميان كان بين صفوف بادوفا في دوري الدرجة الثانية الإيطالية، رفقة جياكومو بونافينتورا وفينشينزو إيتاليانو مدرب سبيتزيا الحالي.

أخيراً، رئيس الإنتر ستيفن تشانج كان يدرس في مدرسة وارتون الخاصة بجامعة بنسلفانيا، وربما لم يكن يتخيل أنه بعد 11 عاماً سيصحب أول مالك أجنبي لنادي الإنتر يتوج بلقب الدوري الإيطالي.

 

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى