fbpx
إسبانياإنجلترا

سرقة القرن | تشيلسي يستخدم أموال هازارد لبناء فريق قادر على الفوز بدوري الأبطال

أحدث ريال مدريد ضجة في جميع أنحاء أوروبا عندما أتم التعاقد مع إدين هازارد من تشيلسي في صيف 2019 مقابل مبلغ 160 مليون يورو، على الرغم من أن البلجيكي لم يكن يتبق سوى عام واحد على عقده في ستامفورد بريدج.

وافق الميرينجي حينها على طلبات تشيلسي ودفعها على ثلاثة أقساط، وإرسال 40 مليون يورو في عام 2019، تليها دفعة ثانية بقيمة 56 مليون يورو وأخيراً دفعة ثالثة بقيمة 64 مليون يورو.

بهذه الأموال، تمكن تشيلسي من بناء فريق من شأنه أن يقصي ريال مدريد من دوري أبطال أوروبا، بعد أقل من عامين من انتقال هازارد إلى إسبانيا.

تعاقد البلوز مع كاي هافرتز مقابل 80 مليون يورو وتيمو فيرنر مقابل 53 مليون يورو وإدوارد ميندي مقابل 24 مليون يورو الصيف الماضي، ولعب الثلاثة أدوارًا محورية في إقصاء الميرينجي مساء الأربعاء.

وتعد قيمة انتقال الثلاثي أقل بثلاثة ملايين يورو مما كلفه هازارد ريال مدريد، على الرغم من ذلك عانى البلجيكي من الإصابات منذ وصوله إلى العاصمة الإسبانية، وغاب عن 66 مباراة نتيجة لذلك. في 40 مباراة خاضها مع ريال مدريد، ساهم بأربعة أهداف فقط وسبع تمريرات حاسمة.

الجزء المحبط لريال مدريد هو أنه كان من الممكن أن يوقعه مجانًا بعد عام ، في صيف 2020. كان هذا سيسمح للنادي باستخدام الأموال التي أنفقها على توقيعه لتعزيز مناطق أخرى في الفريق.

علاوة على ذلك، انتقد مشجعو ريال مدريد اللاعب البلجيكي، بعدما ظهر عقب الخسارة وهو يمزج مع بعض لاعبي البلوز.

وترى الجماهير أن هازارد لم يرتق إلى حمل القميص رقم 7، الذي ارتداه لاعبون أسطوريون مثل كريستيانو رونالدو وراؤول غونزاليس.

اظهر المزيد

أحمد عسل

أحمد عسل. كاتب ومحرر رياضي شاب، يعمل في الصحافة الرياضية فعليًا منذ عام 2017، مهتم بتغطية كرة القدم وتحديدًا الكرة الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى