fbpx
إسبانياإيطاليازاوية اكسترا

لماذا أوقف يويفا عقوباته ضد تمرد دوري السوبر الأوروبي؟

بعد تصريحات متكررة ووعيد مستمر، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” إيقاف إجراءاته التأديبية ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، الثلاثي الأخير المتمسك بالانقلاب الأكبر في تاريخ الكرة الأوروبية “دوري السوبر الأوروبي”.

وجاء إعلان “يويفا” أن إيقاف العقوبات جاء بصورة مؤقتة نظراً لتغير الوضع القانوني، ما يعني أن الثلاثي سيشارك في النسخة القادمة من دوري أبطال أوروبا.

الأمر في الأصل يرجع إلى الإعلان الشهير في ابريل الماضي، والذي صدر بتوقيع 12 من كبار أندية القارة، وانتهى بانسحاب 9 منهم في غضون 48 ساعة، ليبقى الميرينجي والبلوجرانا والبيانكونيري وحدهم في مواجهة التيار.

ويرفض هذا الثلاثي الرضوخ حتى هذه اللحظة، حيث يصر موقفهم المعلن على قانونية إقامتهم لهذه البطولة المستقلة عن سلطة “يويفا” والاتحاد الدولي أيضاً “فيفا”.

يويفا ظل يؤكد أنه سيعاقب هذا الثلاثي تحديداً بصورة أكثر حزماً، مقارنةً بالتساهل الذي ستحظى به الأندية المنسحبة، إذاً ما الذي تغير؟

يعود هذا التراجع إلى حكم صدر في مدريد الشهر الماضي يؤكد قانونية الإجراءات المتبعة لإقامة دوري السوبر، ولكن يوم السبت على وجه التحديد، وصل هذا الحكم عن طريق السلات السويسرية إلى مكاتب يويفا وفيفا بصورة رسمية.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فإن يويفا يجب أن يضحد هذا الحكم أولاً حتى يتمكن من معاقبة هذه الأندية، وإلا كيف سيعاقبهم على فعل قانوني بقرار محكمة؟

الاتحاد الأوروبي ينوي الانتقام من برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس بأصعب قرار مُمكن

ورغم أن بيان يويفا الأخير يؤكد عزم الكيان الحاكم للكرة الأوروبية على مواصلة إجراءات العقاب ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس على وجه التحديد، إلا أن هذا الأمر سيتطلب المزيد من الوقت لخوض العديد من الإجراءات القانونية، ما يعني أن خطة استبعاد الثلاثي من دوري الأبطال باتت مستحيلة عملياً في الموسم الجديد.

اظهر المزيد

أحمد أباظة

أحمد أباظة، كاتب رياضي مهتم بالكرة العالمية وتاريخها وعلاقتها بمختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى