fbpx
أخبارأهم الأخبارإسبانيا

هازارد يحدد موقفه من كأس العالم ويؤكد: في ريال مدريد يعتقدون أنني مصاب دائمًا!

قال النجم البلجيكي إيدن هازارد إنه سيشارك في كأس العالم مع منتخب بلجيكا، ولكنه لا يعرف ماذا سيحدث بعد ذلك، مؤكدًا أنه في ريال مدريد متفائل بشأن الفترة المقبلة.

جاء تلك التصريحات بعد بداية جيدة للموسم حظي بها إدين هازارد رفقة ريال مدريد في مباراة ديبورتيفو ألافيس، لكنه لم يستطع استكمال المشاركة بنفس الصورة في ثاني المباريات أمام ليفانتي، عندما نعتته الصحف الإسبانية بأنه كان “ظلًا” على مدار 59 قضاها بملعب سيوتات دي فالنسيا.

إقرأ أيضًا: انتهت أزمة الإصابات وبدأ رعب فينيسيوس.. هازارد في خطر بريال مدريد!

وحول ذلك قال إيدن هازارد: “يعتقد الناس أنني مصاب دائمًا، لكن إذا راجعت مسيرتي ، فلن تجد لاعبًا قد لعب العديد من المباريات كما فعلت منذ عشر سنوات، أنا أفعل ما يجب عليّ فعله، أنا أعمل يوميًا مع بينتوس، منذ بداية الموسم قمنا بعمل رائع مع المدرب البدني”.

وأضاف: ” في الوقت الحالي تسير الأمور على ما يرام، أشعر بتحسّن، أتمنّى أن استمر على هذا المنوال في الفترة المقبلة”.

وتابع: ” ريال مدريد أنفق من أجلي الكثير من الأموال وسأحاول بدوري رد ذلك لهم على أرضيّة الميدان لأكون على قدر الثقة”.


وأردف: “أول عامين لي في ريال مدريد لم يكونا جيدين؟ نعم بسبب الإصابات.. لكن لا يزال أمامي 3 سنوات لأظهر ما لدي، أثق أنّ هذا الموسم سيكون جيّدًا لي ولريال مدريد.

وأكد: “معيار الموسم الجيد بالنسبة لي؟ الفوز بالمباريات والألقاب والجوائز.. هكذا يكون موسمًا جيّدًا، مع صناعة اللعب والاستمتاع باللعب”.

وحول التفاؤل بشأن الحالة البدنية قال: ” يجب أن تفعل كل ما بوسعك، يجب عليك المحاولة بشكل دائم، هذه لحظات صعبة، ومن الصّعب فهم ما أعنيه”.

وفيما يخص كأس العالم قال: ” هل سأتواجد في مونديال قطر؟ بالتّأكيد، بعد ذلك لا أعلم هل سأستمر أم سأتوقّف.. ذلك يعتمد على شعوري والإصابات، من الممكن أن أعتزل بعدها ومن الممكن أن أستمر، لا أعلم بعد”.

واستمر: “هل سيعتمد ذلك على نتيجة كأس العالم في قطر؟ لا، ذلك سيكون قراري.. يمكن أن نكون أبطال العالم وقد أعتزل، ويمكن أن نخسر من دور المجموعات وأستمر.

اظهر المزيد

يوسف حمدي

يوسف حمدي، كاتب وصحفي شاب، يرى العالم من منظور الأدب والرياضة والشغف، ويستمتع بالمزج بينهم من خلال الصحافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى