fbpx
أخبارإسبانيازاوية اكسترا

تحليل اكسترا | سيدورف جديد في ريال مدريد؟!

خاض ريال مدريد أول مباراة له على ملعب سانتياجو بيرنايو منذ 560 يومًا وتحديدا منذ الأول من مارس عام 2020 وذلك بسبب أعمال التجديد التي يخضع لها الملعب التاريخي وسط العاصمة الاسبانية.

كانت الأمور صعبة على الريال في البداية، لكنه أنهى المهمة أمام سيلتا فيجو بخمسة أهداف مقابل هدفين.

سيلتا فيجو كان بمقدوره إحراج ريال مدريد في أكثر من مرة، الهدف الأول كان إنذارًا لأنه جاء بفشل تام للثلاثي ميجيل وكاسيميرو وناتشو في إبعاد الخطر واستغل سانتي مينا حالة فوضى كاملة!

أهم شيء بالنسبة لريال مدريد أنه في الشوط الثاني لم ينتظر إلا دقيقة واحدة وسجل التعادل 2/2 عبر بنزيما الذي كان وسط اثنين من المدافعين واستغل كرة عرضية من الظهير الشاب ميغيل جوتيريز.

عانى ريال مدريد في الشوط الأول من مشاكل دفاعية بالجملة، لأن طريقة اللعب التي بدأ بها أنشيلوتي 4/4/2 مع وجود هازارد وفينيسوس جونيور كانت معقدة بعض الشيء، وكان هناك ارتباك في من منهم يقدم الواجبات الدفاعية.

الشيء الآخر أن وسط ميدان ريال مدريد في الشوط الأول كان في أسوأ حالاته، تركوا فجوات كبيرة للاعبي سيلتا فيجو ما اضطر ناتشو يخرج من مناطقه لمحاولة الحد من تلك المساحات وهو ما تسبب في كشف ريال مدريد كثيرًا.

ماذا تغير في الشوط الثاني؟ تحسن ريال مدريد دفاعيًا بفضل تعليمات أنشيلوتي وإخراج هازارد والدفع بـ إدواردو كامافينجا.

هنا بات كاسيميرو أقرب للدفاع مع وجود إدواردو كامافينجا وهازارد من أمامه وانتهت المساحات التي كان يجدها سيلتا فيجو، ولم يعد ناتشو يترك مركزه كما كان يفعل.

إدواردو كامافينجا كانت بدايته مميزة، استفاد من جهد رائع وعظيم من لوكا مودريتش وافتتح رصيده التهديفي مع ريال مدريد.

بأناقته على الكرة والطريقة غير المستعجلة التي يتنقل بها حول الملعب وثقته في نفسه من خلال طلب الكرة باستمرار، يمكن تشبيه إدواردو كامافينجا بكلارنس سيدورف.

اللاعب يلعب بقدمه اليسرى، وهذه خاصية إضافية غير موجودة في وسط ملعب ريال مدريد.

اللاعب يبلغ من العمر 18 عامًا، ولديه هامش كبير للتطور، ومن حسن حظه أنه يلعب بجانب فطاحل في الوسط مثل مودريتش وكاسيميرو وفي فريق مبني وليس في طور البناء أي أنه سيتطور كما فعل فينيسيوس جونيور.

وبعد أن أكمل انتقاله من رين إلى البرنابيو في صفقة مدتها ست سنوات، يأمل مشجعو ريال مدريد أن يكون للاعب تأثير مماثل للاعب الهولندي المجنون، الذي حصل توج بالدوري الإسباني والأبطال، خلال فترة ثلاث سنوات في النادي في أواخر التسعينيات.

إدواردو كامافينجا

الظهير الشاب ميجيل جوتيريز عانى دفاعيًا بعض الشيء لأن المهام الدفاعية بين فينيسوس وهازارد لم تكن واضحة، لكنه قدم عرضية مميزة في الهدف الثاني للريال.

هناك ملاحظة أيضًا لدى جوتيريز أنه أحيانًا يجب أن يعرف من أي منطقة يقوم بالانطلاق.. في إحدى الكرات انطلق من خلف فينيسوس لخارج الملعب، لو كان قد انطلق للداخل لكان في موقف هجومي أفضل.

لننهي النقطة الدفاعية.. من المؤكد أن دفاع ريال مدريد سيتحسن بعودة ألابا وميندي ستكون بعض الحلول متوفره للمدرب لتحسين الدفاع.

– تألق فينيسوس وجونيور واستفادا أنهما يلعبان أكثر ناحية اليسار، أما هازارد فوجوده باستمرار على اليمين لا يجعله يخرج أفضل ما لديه. بنزيما يكون أقرب أكثر لفينيسوس ويقوما بالمساندة معًا، لكن هازارد؟ ظل يعاني كثيرًا.

يبدو أن كارلو أنشيلوتي قد حول فينيسيوس إلى لاعب مختلف، وأصبح أكثر حسمًا وفعالية.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى