fbpx
أخبارإنجلترامصر

كاراجر عن تجديد عقد صلاح: يستحق ما يطلب وأحيانًا أشعر بالأسف تجاهه

تحدث قائد ليفربول المعتزل “جيمي كاراجر” عن أزمة تجديد عقد هداف الفريق، محمد صلاح، بعد ما تردد مؤخرًا عن طلب النجم المصري لراتب مرتفع.

كانت التقارير الإنجليزية قد أكدت رغبة الدولي المصري في الحصول على راتب أسبوعي يصل إلى 500 ألف جنيه استرليني، ليصبح الأعلى في صفوف الريدز.

وقال كاراجر لشبكة سكاي سبورتس: “صلاح لاعب مهم للغاية وأحيانًا أشعر بالأسف تجاهه لأنه تحت الرادار دائمًا. عندما تحدث الجمهور عن فوز ليفربول بالدوري، أرجعوا الفضل إلى التعاقد مع أليسون وفان دايك، بينما انضم صلاح قبلهم بعدة أشهر”.

وتابع: “الفضل يعود إلى الثلاثي لكن الجميع يذكر أن حارس المرمى وقلب الدفاع هما من أوصل ليفربول إلى هذا المستوى العالي، لكن صلاح جزء كبير من ذلك أيضا. يجب ألا ننسى كذلك أن صلاح يلعب كجناح، ولا يلعب كرأس حربة صريح”.

وواصل: “إذا صام عن التهديف لعدة مباريات لن تشك في قدرته على التسجيل في المباراة المقبلة، لأنه محمد صلاح. سيكون ضمن أفضل 11 لاعبا في تاريخ ليفربول عندما ينهي مسيرته مع النادي. ليس لدي أي شك في ذلك”.

واستمر: “لم ينفق ليفربول الكثير هذا الصيف مثل الفرق الأخرى، إلا أن الكثير من اللاعبين جددوا عقودهم، الوحيد الذي لم يمدد عقده بعد هو محمد صلاح. من الواضح أنه يريد القليل من المكافآت. وهو محق في ذلك”.

وأضاف: “إنه يستحق أن يكون أحد أعلى اللاعبين أجراً في الدوري الإنجليزي لما فعله منذ قدومه إلى ليفربول “صلاح لم يصب أبدا، وعاما بعد عام هو هداف الفريق، هذا ما هو عليه دائما”.

وأوضح كاراجر “عندما تفكر في وصول المهاجمين إلى سن 29 أو 30 عاما، نتحدث عن كريستيانو رونالدو بعمر 36، إنه مثل الآلة من حيث كيفية الاعتناء بنفسه. اعتقد أن محمد صلاح يتمتع بعقلية احترافية مثل رونالدو”.

وواصل: “إنه يعتني بجسده وأعتقد أن هناك الكثير من السنوات المتبقية في عمر مسيرته الكروية، لذلك أتمنى أن يحل ليفربول مسألة تجديد عقده عاجلا وليس آجلا”.

واختتم حديثه موضحًا: “هناك جدال دائم حول المال، اللاعب يريد أكثر قليلا، النادي يريد أقل قليلا، لكن هذا يحتاج إلى تسوية. أتمنى أن ينهي ليفربول الوضع بنجاح لأن صلاح يستحق ذلك بالنظر لما قدمه للنادي”.

اظهر المزيد

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى