fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترااكسترا زووم

من الباب الخلفي..سولشاير يقود مانشستر يونايتد لرقم قياسي في دوري أبطال أوروبا

يبدو أن عودة كريستيانو رونالدو التاريخية، وبدايته النارية، لم تمنع مدربه “أولي جونار سولشاير” من قيادة مانشستر يونايتد لرقم قياسي سلبي في دوري أبطال أوروبا.

كان مانشستر يونايتد قد سقط في فخ الخسارة على يد مضيفه يانج بويز بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

افتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 13، ثم تعادل يانج بويز في الدقيقة 66 عبر “نجاماليو”، وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، مرر “لينجارد” تمريرة حاسمة بالخطأ لـ “جوردان سيباتشيو”، الذي وجد نفسه وجهًا لوجه أمام “دي خيا” ليضعها في مرماه مسجلاً الهدف الثاني.

هذه هي الهزيمة السابعة(في 11 مباراة) لمانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، تحت قيادة “سولشاير”، الذي تولى المهمة في ديسمبر من عام 2018، خلفًا للبرتغالي “جوزيه مورينيو”.

لكن الرقم السلبي التاريخي، كان يتعلق بعدد تسديدات الشياطين الحمر اليوم، فوفقًا لموقع “أوبتا”، تمكن مانشستر يونايتد من تسديد تسديدتين فقط في هذه المباراة، وهو أقل عدد سجله فريق أوبتا في أي من مبارياته الـ138 في دوري أبطال أوروبا UEFA منذ موسم 2003-2004. وجاءت تسديدتهما الثانية والأخيرة في الدقيقة 25 من كريستيانو رونالدو.

بعد الهزيمة من يانج بويز..سولشاير يفسر قراره باستبدال رونالدو مبكرًا

اظهر المزيد

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى