fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترا

بسبب ركلة الجزاء .. رونالدو يسبب أذى لـ 2 ونصف مليون إنسان!

تسببت ركلة الجزاء التي أهدرها برونو فيرنانديز في خسارة فادحة لأكثر من 2 ونصف مليون من لاعبي فانتازي الدوري الإنجليزي الممتاز.

حدث ذلك بعد أن خطف حارس مرمى المنتخب الأرجنتيني ونادي أستون فيلا الإنجليزي إيمليانو مارتينيز الأضواء في مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد، بعد أن طلب من كريستيانو رونالدو تنفيذ ركلة الجزاء بدلًا من برونو فيرنانديز.

وتعرض مانشستر يونايتد لهزيمة “محرجة” على ملعبه ووسط جماهيره ضد أستون فيلا.. بنتيجة هدف دون رد، لحساب الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

شاهد أيضًا: كوميديا | مارتينيز يطلب من رونالدو تنفيذ ركلة الجزاء بدلًا من برونو فيرنانديز!

وبذلك واصل “الشياطين الحمر” عروضهم “المتذبذبة” تحت قيادة المدرب النرويجي “أولي جونار سولشاير”.. بعدما تلقى الفريق الهزيمة الثالثة في عموم الموسم.

المتاعب كانت بالطبع لجماهير مانشستر يونايتد، حيث تكبد فريقهم خسارة على ملعبهم أولد ترافورد.. ولكن الأحزان لم تتوقف هنا في هذه الليلة.


وامتدت الأحزان إلى لاعبي فانتازي الدوري الإنجليزي، والتي يمارسها حوالي 8 ملايين شخص حول العالم.. وبالطبع هي الشيء الأكثر اهتمامًا بين صفوف الجماهير خاصة من الشباب والمراهقين فيما يخص البريميرليج.

2,505,205 قاموا باختيار كريستيانو رونالدو قائداً لتشكيلتهم هذه الجولة، البرتغالي يفشل بتقديم أي مساهمة هجومية لأول مره منذ قدومه.

وفي حال سدد ركلة الجزاء وسجلها كان سيحصل على 8 نقاط إضافية، حيث تتضاعف النقاط التي يحرزها القائد في الفانتازي.

الجدير بالذكر أن الحدث في هذه اللقطة كان دسمًا للغاية، بداية من قرار المدير الفني أولي جونار سولشاير بأن ينفذ برونو الركلة.. مرورًا بموقف كريستيانو رونالدو الذي وقف بقرب نقطة الجزاء قبل التنفيذ رغم أنه لم يكن المسدد، وانتهاء بالتسديدة البعيدة من متوسط الميدان البرتغالي.

 

 

 

اظهر المزيد

يوسف حمدي

يوسف حمدي، كاتب وصحفي شاب، يرى العالم من منظور الأدب والرياضة والشغف، ويستمتع بالمزج بينهم من خلال الصحافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى