fbpx
أخبارفرنسا

لماذا لم يتم إلغاء هدف كيليان مبابي ضد إسبانيا؟

كان هناك بعض الالتباس حول هدف مهاجم منتخب فرنسا “كيليان مبابي”، الذي منح الفوز في نهاية المطاف لمنتخب بلاده ضد إسبانيا، في نهائي دوري الأمم الأوروبية.

وتقدمت إسبانيا من خلال تصويبة لاعب ريال سوسيداد “ميكيل أويارزابال” ثم أعاد “كريم بنزيما” الفرنسيين في المباراة بتسجيل هدف التعادل، قبل أن يسجل “كيليان مبابي” هدف الانتصار، الذي أثار الجدل تحكيميًا.

وتعود قصة الهدف لانطلاقة مبابي مع حلول الدقيقة 80، مستقبلاً تمريرة ثيو هيرنانديز البينية، ثم تفوق الشاب اليافع على الحارس “أوناي سيمون” في المواجهة المباشرة وهز الشباك الإسبانية.

وأشارت الإعادة إلى أن مبابي كان متسللاً؛ لأنه من الواضح أنه لم يكن مستويًا مع مُدافع إسبانيا “إريك جارسيا”، ولكن غرفة الفيديو أكدت صحة الهدف، وسط اندهاش المُدرب “لويس إنريكي”.

ومع ذلك، كان إريك جارسيا هو نفسه من دمر مصيدة التسلل الخاصة به، عن طريق الاندفاع للمس الكرة وقطعها، وهو ما حدث بالفعل، ولكنها طالت من أمامه لتصل إلى مبابي، الذي أصبح غير متسلل بعد لمسة مُدافع مانشستر سيتي.


واعتبرت وسائل الإعلام الإسبانية أنها “فضيحة تحكيمية”، لكن قواعد التسلل الجديدة، تنص على أن إيريك جارسيا لعب الكرة عمدًا، وحينها تعتبر الكرة قادمة من خصم، ولا يوجد أي شبهة تسلل في اللقطة.

كنا هنا في اكسترا سبورت أول من فسر القوانين الجديدة للتسلل.. تعرف عليها في هذا الموضوع

 

اظهر المزيد

فاروق عصام

فاروق عصام، صحفي وكاتب رياضي مقيم في موسكو، حاصل على بكالريوس في الصحافة، يحمل شهادة في تدريب كرة القدم، ولديه فترات معايشة ببعض أندية الدوري الروسي الممتاز أبرزها سبارتاك موسكو .. عمل بمجال الصحافة الإلكترونية لسنوات واشتهر بعمود صحفي تحت عنوان "كتاب مفتوح".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى